رائدا فضاء يستبدلا بطاريات المحطة الدولية

  • استبدل رائدا فضاء تابعان لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" اليوم الأحد، بطاريات في محطة الفضاء الدولية خلال رحلة سير في الفضاء من المقرر أن تستمر أكثر من ست ساعات.

    وقالت وكالة ناسا إن كريستينا كوتش وأندرو مورجان خرجا من غرفة التحكم بالمحطة الفضائية صباح اليوم الأحد لتركيب بطاريات ليثيوم أيونية جديدة بجسم المحطة..

    ويعد السير في الفضاء هو الأول في سلسلة من خمس خطوات مزمعة في أكتوبر لاستبدال البطاريات على الطرف البعيد من دعامات ميناء المحطة.

    وقالت وكالة ناسا في منشور بمدونتها إن بطاريات النيكل الهيدروجينية الحالية يتم تحديثها ببطاريات ليثيوم أيونية ذات قوة أكبر.

    وتقوم البطاريات الجديدة التي وصلت إلى محطة الفضاء الدولية في 28 سبتمبر على متن مركبة نقل يابانية بتخزين الطاقة المتولدة من الألواح الشمسية المثبتة بالمحطة وتزود المحطة بها عندما لا تكون المحطة معرضة لأشعة الشمس.

    وسيتم إجراء أربع عمليات سير في الفضاء إلى مسافة أبعد من الرحلات المحددة في أكتوبر.

    وقالت ناسا إن محطة الفضاء الدولية لم تر هذا العدد من عمليات السير في الفضاء منذ انتهاء بناء المختبر المداري في عام2011.

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن