"اقتصادية أبوظبي" تطلق 3 رحلات رقمية متكاملة وخدمية لقطاع الأعمال ضمن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"

  • أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية -أبوظبي اليوم بالتعاون مع هيئة ابوظبي الرقمية عن إطلاق 3 رحلات متكاملة خدمية ورقمية عبر منظومة الخدمات المتكاملة "تم" وذلك بهدف تسهيل أعمال المستثمرين ورجال الأعمال وتشتمل على "استكشف أبوظبي كوجهة للاستثمار"، و"رحلة تأسيس شركة" و"رحلة إدارة شركة".

    جاء ذلك خلال مشاركة الدائرة في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية دبي 2019 ضمن جناح حكومة إمارة أبوظبي الذي تشرف عليه هيئة أبوظبي الرقمية.

    وتعتبر رحلة "استكشف أبوظبي كوجهة للاستثمار"، والتي تعتبر الأولى من نوعها، دليلاً شاملاً يساعد المستثمرين ورواد الأعمال والشركات على استكشاف بيئة الأعمال وإمكانيات الاستثمار في أبوظبي، بحيث تتيح المجال أمام المستخدمين بتصفح الدليل الموحد للشركات المسجلة والتعرّف على ممكّنات ومسرعات وحاضنات الأعمال في أبوظبي.

    كما تعرض هذه الرحلة أحدث التقارير والمؤشرات الإحصائية بمختلف القطاعات ويمكن من خلالها، البحث عن فرص الاستثمار المتاحة من خلال القوائم أو عبر استخدام الخريطة، وتوفر أيضا أدوات تساعد على احتساب تكاليف التأسيس التقديرية للاستثمار والبحث عن الشكل القانوني الأنسب للشركات، كما يعرض معلومات مختلفة عن التأشيرات والرسوم.

    ويمكن للمتعامل من خلال "رحلة تأسيس شركة" اكتشاف متطلبات وتكاليف الترخيص حيث توفر هذه الرحلة أداة ذكية لتحديد الشكل القانوني الموصي به والمستندات المطلوبة وتكاليف الترخيص، إضافة إلى أدوات بحث ذكية لتحديد الأنشطة الاقتصادية ذات الصلة بعملك.

    وأصبح اختيار الاسم التجاري للمشروع الاستثماري سهلا وميسرا لدى رجل الاعمال والمستثمر في ظل توفير "رحلة تأسيس شركة" اختيار الاسم التجاري بطريقة أكثر سهولة ومرونة من خلال اقتراح اسم تجاري يتضمن الشكل القانوني وتوفير اسم مرادف له باللغة الإنجليزية، فيما تقدم هذه المنصة خدمة دفع الرسوم المطلوبة.

    أما الرحلة الثالثة وهي "إدارة شركة"، فهي منصة مثالية توفّر كل المعلومات المتعلقة باستثمار المتعاملين، مثل الرخص التجارية والتصاريح وغيرها، وهي تمكّن رجال الأعمال والمستثمرين من الحصول على العديد من الخدمات والتي تشمل دفع الفواتير والمخالفات وتجديد الرخص التجارية وتعديلها، كما أنها تزوّدهم بمجموعة من التنبيهات حول ضرورة تجديد الرخص التجارية والتصاريح قبل انتهاء صلاحيتها، وهي مبرمجة للتعرف على مختلف أنواع وحالات الطلبات.

    وقال سعادة راشد عبدالكريم البلوشي وكيل الدائرة أن إطلاق الرحلات الثلاث عبر منظومة الخدمات المتكاملة "تم" يأتي في إطار خطة الدائرة لإحداث نقلة نوعية في خدماتها الإلكترونية بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية وذلك في إطار مشروع "الرحلات المتكاملة" الذي تشرف عليه الهيئة والذي يهدف الى تلبية تطلعات المتعاملين في إمارة أبوظبي وتقديم خدمات متميزة تتسم بالابتكار والسهولة واختصار الوقت على المتعاملين.

    وأوضح أن هذه الرحلات المتكاملة، ستساهم في تعزيز جذب الاستثمارات إلى إمارة أبوظبي، من خلال تقديم تجربة مميزة للمستثمرين ورجال الأعمال في الحصول على الفرص الاستثمارية المتاحة، عبر حزمة الخدمات الذكية المتنوعة التي تسهل أعمالهم وتقدم لهم تجربة متكاملة وبسيطة تختصر الوقت وتعزز معرفتهم.

    وقال وكيل الدائرة  "تحرص الدائرة بشكل مستمر على إطلاق المزيد من الخدمات والمبادرات الذكية والإلكترونية التي من شأنها أن تعزز تجربة المتعاملين وتزيد ثقتهم في البيئة الاستثمارية في الإمارة عبر تسهيل أعمالهم ورحلاتهم في الحصول على التراخيص والمعلومات المطلوبة وإنهاء المعاملات الضرورية بأقل وقت وجهد ممكن.

    وأشار الى أن إطلاق الرحلات المتكاملة الجديدة اليوم يُعد نقلة نوعية تعزز من تنافسية أبوظبي على مستوى قطاع الأعمال مشيدا بمستوى التعاون والتنسيق الدائمين بين الدائرة والهيئة، انطلاقاً من حرصهما على تفعيل أطر التواصل بين مختلف الجهات الحكومية بما يساعد في تحقيق المزيد من النجاحات في تطوير وتنمية قطاع الأعمال والاستثمار في الإمارة، وترسيخ مكانتها العالمية كوجهة مثالية لإقامة الأعمال وعاصمة للتنوع الاقتصادي واحتضان رواد المستقبل.   

    وأضاف سعادة راشد البلوشي  "تهدف مشاركتنا في جيتكس بدورته الـ 39 لهذا العام فرصة لتقديم باقة من الخدمات والمبادرات الاستثنائية، والمعدّة لاستكمال مسيرتنا المتكاملة في توفير خدمات رقمية وإلكترونية ريادية ومتكاملة تتسم بالبساطة والابتكار، تساهم في الوقت ذاته في توفر الوقت والجهد والمال على المستثمرين، بما يتماشى مع التوجهات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة والتي تضع سعادة ورخاء أفراد المجتمع على قائمة أولوياتها."

    وفي هذا السياق، أكدت سعادة الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية على أهمية التعاون بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي حيث أثنت سعادتها على هذا الجهد المشترك مع دائرة التنمية الاقتصادية - ابوظبي، والذي أثمر عن إطلاق هذه الرحلات الثلاث المتكاملة التي تلبي احتياجات المتعاملين بشكل سلس وسريع ومخصص. كما أشارت سعادتها إلى حرص هيئة أبوظبي الرقمية على توفير النموذج المستقبلي للخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي عبر الاعتماد على الحلول الرقمية المبتكرة والتكنولوجيا الحديثة من أجل تجربة خدمية تفوق توقعات المتعاملين وتضمن سعادتهم من خلال مراكز خدمات منظومة تم وبوابتها على الإنترنت بالإضافة إلى مركز اتصال حكومة أبوظبي التابع للمنظومة.

    واضافت مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية: "أن هذه الرحلات الرقمية المتكاملة تساعد على استكشاف بيئة الأعمال في أبوظبي، وتسويق أبوظبي كوجهة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، كما ستعمل أيضاً على تحويل إمارة أبوظبي لمركز أعمال عالمي ووجهة استثمارية وتجاري، لافتة إلى دورها في ترجمةً أهداف برنامج التحول الرقمي في أبوظبي، والذي يمثل إحدى الركائز الأساسية للاستراتيجية الرقمية التي تتبناها في إطار حرصها على دعم جهود بناء اقتصاد معرفي مستدام في الإمارة.

    جدير بالذكر أن منظومة خدمات ابوظبي الحكومية الموحدة "تم" تتيح للمتعاملين في الإمارة بكافة أطيافهم، من مواطنين ومقيمين وزوار ومستثمرين، إنجاز سلسلة متكاملة من الخدمات الحكومية عبر نقطة اتصال واحدة دون الحاجة إلى زيارة الجهات الحكومية المختلفة لإنجاز معاملاتهم. وتهدف منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة الى تحقيق تحول جذري ونقلة نوعية في طريقة تقديم الخدمات الحكومية لجميع المتعاملين في إمارة أبوظبي والارتقاء بتجربتهم. وتندرج مبادرة "تم" ضمن إطار رؤية حكومة أبوظبي الرامية إلى تسهيل حياة سكّان الإمارة وتوفير كافة سبل النجاح لهم، بالإضافة إلى تعزيز البيئة الاقتصادية للإمارة. وتعتبر "تم" الأولى من نوعها في المنطقة وتهدف إلى تعزيز مستوى كفاءة العمل الحكومي، وتمهيد الطريق لمواصلة الابتكار، الآن وفي المستقبل، مع استخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا والاتصال في العالم، بالإضافة إلى التعاون المستمر مع جميع الهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية.

    يشار إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي كانت قد أطلقت مؤخراً سلسلة من الخدمات الإلكترونية المتعلقة بالتراخيص المخصصة للمستثمرين ورجال الأعمال وذلك عبر مركز أبوظبي للأعمال ومكتب تنمية الصناعة التابعين للدائرة، من أهمها "رخصة تاجر أبوظبي"، "الرخصة المزدوجة"، "الرخصة الفورية"، "باقة الكل في واحد"، "تراخيص الأنشطة التكنولوجية"، "برنامج تحفيز القطاع الصناعي عبر تعرفة الكهرباء" وقرار إضافة أنشطة تجارية وخدمية للمنشآت الصناعية كما أطلقت الدائرة في وقت سابق مبادرتي "نافذة المستهلك الرقمية" و"مرصد الأسعار" بهدف ضمان مستويات أعلى من حماية المستهلك وزيادة نسبة رضا المتعاملين ومكافحة الغش التجاري.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن