أوكرانيا تهزم البرتغال 2-1 وتتأهل لبطولة اليورو

  • سقط منتخب البرتغال في فخ الخسارة لأول مرة في التصفيات المؤهلة لبطولة يورو 2020، على يد مضيفه الأوكراني بهدفين مقابل هدف، اليوم الإثنين، في مباراة جمعت بينهما على ملعب أولمبيسكي الوطني.

     

    سجل الثنائي رومان ياريمتشوك وأندري يارمولينكو هدفي أوكرانيا في الدقيقتين 6 و27، بينما أحرز كريستيانو رونالدو هدف البرتغال الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 72.

     

    وانضم منتخب أوكرانيا لركب المتأهلين لبطولة اليورو، بعدما رفع رصيده إلى 19 نقطة، ليواصل تصدر المجموعة الثانية، ليأتي خلفه البرتغال برصيد 11 نقطة.

     

    جاءت البداية سريعة من المنتخب الأوكراني، الذي وصل لمنطقة جزاء البرتغال مع الدقيقة الأولى، بعدما تلقى رومان ياريمتشوك تمريرة بينية، تسملها وأطلق تسديدة أرضية، ذهبت بين أحضان الحارس روي باتريسيو.

     

    واحتسب الحكم ركلة حرة على الجانب الأيسر للمنتخب البرتغالي، نفذها كريستيانو رونالدو بتسديدة مباشرة، حاول دانيلو بيريرا توجيهها برأسه، لكن الكرة ذهبت أعلى المرمى.

     

    وباغت منتخب أوكرانيا ضيفه بهدف مبكر بعد مرور 6 دقائق فقط على البداية، بعدما تصدى باتريسيو لضربة رأسية من سيرهي كريستوف، ليتابعها ياريمتشوك بتسديدة مباشرة إلى داخل الشباك، ليتقدم أصحاب الأرض بهدف أول.

     

    وكثّف البرتغال من هجماته بعد التأخر بهدف، على أمل معادلة النتيجة في أسرع وقت ممكن، لكن الدفاع الأوكراني ذاد عن مرمى بياتوف ببسالة.

     

    وجاءت أخطر الفرص البرتغالية عن طريق رافائيل جيريرو، الذي تابع كرة ارتدت من مدافعي أوكرانيا بتسديدة صاروخية على الطائر من خارج منطقة الجزاء، لكنها ذهبت أعلى العارضة.

     

    ومع حلول الدقيقة 27، واصل المنتخب الأوكراني مباغتة ضيفه بهدف ثانٍ من هجمة خاطفة عن طريق فيالي ميكولينكو، الذي أرسل عرضية أرضية لأندري يارمولينكو، وجهها بلمسة واحدة داخل الشباك.

     

    وبعد دقيقتين فقط، كاد جواو ماريو أن يقلص النتيجة بهدف أول للبرتغال، بعدما مرر له رونالدو الكرة بكعب القدم سددها بيسراه لكن بياتوف تصدى لها ببراعة، قبل أن يعود دانيلو بتصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، ذهبت أعلى المرمى.

     

    وتواصل المد البرتغالي نحو مرمى بياتوف، وتلقى برناردو سيلفا تمريرة من رونالدو على الجانب الأيمن، ليتوغل إلى قلب منطقة الجزاء، مطلقًا تسديدة يسارية لكنها لم تكن بالقوة الكافية، ليلتقطها الحارس الأوكراني.

     

    وأطلق رونالدو تسديدة صاروخية على حدود منطقة الجزاء، لكنها ذهبت فوق العارضة بمسافة قليلة، ليفشل الضيوف في تقليص النتيجة، وينتهي الشوط الأول بتقدم أوكرانيا (2-0).

     

    ومع بداية الشوط الثاني، أجرى المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس تبديلًا مبكرًا بالدفع بجواو فيليكس بدلًا من جونزالو جيديس، لمحاولة إيجاد حلول هجومية أخرى.

     

    واحتسب الحكم ركلة حرة لصالح رونالدو على حدود منطقة الجزاء، نفذها اللاعب بنفسه بتسديدة قوية، لكن الحارس بياتوف تصدى لها ببراعة، قبل أن يعود للذود عن مرماه بطريقة رائعة، مُبعدًا تصويبة قوية أخرى من قائد المنتخب البرتغالي، ليحولها إلى ركنية.

     

    وكاد البديل برونو فرنانديز أن يسجل هدف البرتغال الأول، بعدما ارتقى لعرضية من برناردو سيلفا، ليوجهها بضربة رأسية قوية، لكنها حادت عن طريقها نحو المرمى.

     

    وتحصل المنتخب البرتغالي على ركلة جزاء في الدقيقة 72 بعد لمسة يد على تاراس ستيبانينكو، الذي حصل على بطاقة صفراء ثانية وتم طرده، لينبري رونالدو ويضعها بنجاح داخل الشباك، مقلصًا النتيجة للضيوف، ومحرزًا الهدف رقم 700 في مسيرته.

     

    وفتح الهدف شهية لاعبي البرتغال من أجل إدراك التعادل، حيث حاول الضيوف تهديد مرمى حارس أوكرانيا بأكثر من فرصة حتى الدقائق الأخيرة من المباراة.

     

    وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، ارتقى رونالدو لعرضية من الجانب الأيسر، ليضرب الكرة برأسه، لكن الحارس الأوكراني تصدى لها ببراعة، ليحرم الدون من معادلة النتيجة.

     

    وواصل الحظ معاندته للبرتغاليين بعدما ردت العارضة تسديدة صاروخية بعيدة المدى من دانيلو، لتمر الدقائق دون جديد ويطلق الحكم صافرة النهاية بفوز أوكرانيا (2-1) وتأهلها لليورو.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن