فيسبوك تقاضي إسرائيل بسبب انتهاك بيانات المستخدمين

  •  

    اكدت  شركة "واتساب"، التي تمتلكها "فيسبوك"، أن المجموعة الإسرائيلية "إن إس أو" استغلت منصة المراسلة الإلكترونية المشفرة في سلسلة من عمليات الاختراق التي استهدفت صحفيين ونشطاء حقوق إنسان وآخرين في مجال المجتمع المدني.

     

    وذكرت "واتساب" في بيان، الثلاثاء -حسب ما نقلته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية- أن "هذه هي المرة الأولى التي تتخذ فيها منصة مراسلة إلكترونية خطوة قضائية ضد شركة خاصة قامت بتنفيذ مثل هذا النوع من الهجمات الإلكترونية ضد المستخدمين".

     

    وكانت "واتساب" قد حثت 1.5 مليار مستخدم على المنصة بتحديث التطبيق بعد معالجة ثغرة أمنية كانت تعطي للمخترقين صلاحية الوصول إلى هواتف المستخدمين، لكن الآن أصبحت "واتساب" تتهم مجموعة "إن إس أو" الإسرائيلية بشكل رسمي.

     

    وأشارت الصحيفة إلى أن المجموعة الإسرائيلية الإلكترونية لم تستجب على الفور لطلب التعليق على الدعوى القضائية.

     

    وفي الوثائق القضائية التي تقدمت بها "فيسبوك" في محكمة جزئية بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، أكدت الشركة أن مجموعة "إن إس أو" أرسلت برمجيات خبيثة لأكثر من 1000 من مستخدمي "واتساب" ما سمح لهم بالحصول على رسائل هؤلاء المستخدمين.

     

    ونوهت "فيسبوك" في دعواها بأن المجموعة الإسرائيلية استخدمت البرنامج الخبيث للحصول على رسائل المستخدمين على "واتساب" وكذلك منصات المراسلة الأخرى على الهواتف الذكية مثل برنامج "آي مسج" الخاص بهواتف آيفون.

     

    وقال مدير شركة "واتساب" ويل كاثكارت إن عملية "إن إس أو" الإسرائيلية كانت "متطورة للغاية لكن محاولاتهم لإخفاء آثار القرصنة لم تكن ناجحة بالكامل"، موضحا أنه أثناء تجميع المعلومات حول الثغرة وجد المتخصصون في "واتساب" أن المخترقين استخدموا خوادم كانت تمتلكها مجموعة "إن إس أو" سابقا.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن