" بالو ألتو نتوركس" : أكثر من 32 ألف راوتر معرض للاختراق

  •  

    كتب : عادل فريج

    نشرت شركة بالو ألتو نتوركس دراسة جديدة أظهرت اكتشاف إصدار محدث من البرمجية   الخبيثة "جاف جيت" Gafgyt التي تستهدف إصابة أجهزة إنترنت الأشياء، لاسيما أجهزة التوجيه اللا سلكية المكتبية والمنزلية (الراوتر) من علامات تجارية معروفة. حيث تبين تعرض أكثر من 32,000 جهاز توجيه لاختراق محتمل في أنحاء العالم.

    وحققت بالو ألتو نتوركس هذا الاكتشاف بفضل استحواذها مؤخرا على شركة «زينج بوكس»، والذي مكنها من اكتساب رؤية أشمل لمشهد التهديدات الأمنية التي تستهدف أجهزة إنترنت الأشياء.

    ومن أهم نتائج الدراسة ان هناك أكثر من 32,000 جهاز توجيه (راوتر) معرّض لاختراق محتمل: اكتشفت بالو ألتو نتوركس نماذج محدثة من برمجية "جاف جيت" الخبيثة تستغل ثغرات معروفة في أجهزة إنترنت الأشياء حول العالم (منها ثغرات تعود لأكثر من 5 سنوات)، لا سيما في أجهزة التوجيه اللاسلكية المكتبية والمنزلية من علامات تجارية معروفة مثل زايكسل وهواوي وريل تك.

    كذلك تنافس هذا الإصدار المعدل مع شبكات "بوت نت" أخرى تباع على إنستجرام: تبين احتواء نموذج هذه البرمجية الخبيثة على كلمات استخدام لتطبيق إنستجرام تعود لأشخاص يبيعون الشبكات المخترقة "بوت نت" كخدمة بأسعار تتراوح بين 8 دولارات إلى 150 دولارا مع استهداف البرمجية الخبيثة لمحبي الألعاب: يتم استغلال أجهزة التوجيه المعرضة للاختراق في استهداف العديد من خوادم ألعاب الفيديو، أبرزها الألعاب التي تعمل بمحرك "فالف سورس" الذي يشغل ألعاب فيديو شهيرة مثل "هاف لايف" و"تيم فورتريس 2" من بين غيرها. وحذرت بالو ألتو نتوركس المستخدمين من الهجمات الجديدة، لاسيما أن الشركة في دراستها أوضحت أن 41% من أجهزة إنترنت الأشياء لا تزال تعمل باستخدام كلمات المرور الافتراضية من المصنع، في حين لا تزال 98% من البيانات التي يتم تناقلها عبر أجهزة التوجيه من دون تشفير.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن