مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تبدأ المرحلة الثانية من التحكيم المركزي للدورة 25 من جوائزها على المستويين المحلي والخليجي

  • كتب : رشا حسين

     

    بدأت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز المرحلة الثانية من التحكيم المركزي للدورة 25 من جوائزها على المستوى المحلي ودول مجلس التعاون الخليجي والتي تتضمن المقابلات الشخصية والزيارات الافتراضية.

     

    وقال الدكتور خليفة السويدي، الأمين العام للمؤسسة بأن عملية التحكيم تجري وفق المعايير التي عملت المؤسسة على تطويرها في خضم التحديث المستمر للجوائز وتحكيمها وهي ترّكز على تطبيق أفضل المعايير العالمية في قياس تميز الاداء التعليمي.

     

    وأضاف الدكتور السويدي أن الجوائز شهدت العديد من المستجدات خاصة في مجال التحكيم المحلي والخليجي، حيث تم تغيير وتطوير المعايير بشكل كلي إلى جانب تطوير آلية التقييم باستخدام مسطرة التقييم، بالإضافة إلى تطوير نظام التحكيم الالكتروني وتعديلات أخرى.

     

    كما أوضح أن  لجان التحكيم تضم نخبة من المتخصصين في كافة مجالات فئات الجائزة والذين تم تدريبهم على كافة المستجدات لضمان سير عملية التحكيم بما يتماشى مع المعايير الدولية ، منوهاً أن المؤسسة نظمت ورشة تدريبية للمحكمين من قبل كل رئيس لجنة تحكيم لتوحيد المفاهيم بشأن التدقيق والمطابقة والتحقق من استيفاء الشروط والمعايير قبل إجراء التحكيم المركزي.

     

    وحول عدد المرشحين أوضح الدكتور السويدي بأن عدد المرشحين للمرحلة الثانية من التحكيم المركزي على المستوى المحلي بلغ 77 مرشحاً، حيث يتم التحكيم عن طريق المقابلات والزيارات الميدانية الافتراضية . كما وصل عدد المرشحين على المستوى الخليجي 42 مرشحاً بإجمالي 119 متقدماً.

     

    وأكّد الأمين العام للمؤسسة بأن مؤسسة حمدان تحرص من خلال عملية التحكيم المركزي على إجراء بحث مستفيض لكل مشارك على حدة وفق معايير موحّدة وبأقصى درجات الشفافية والموضوعية.

     

    يُذكر أن مؤسسة حمدان التعليمية تحتفل في دورتها الحالية بيوبيلها الفضي وتستهدف من خلال جوائزها ومشروعاتها تميز عناصر المنظومة التربوية وتحسين مخرجاتها، ونشر ثقافة التميز التعليمي بهدف تطوير التعليم والارتقاء بكامل مكونات العملية التعليمية وتأهيل الطلاب لمواكبة المتغيرات العالمية، وتكرم في دوراتها النخب التربوية من طلاب ومعلمين وتربويين ومدارس وجامعات ومشاريع تعليمية.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن