الاستثمار فى 100 شركة ناشئه مصرية خلال اول تسع شهور من  2019 ..وتوقع تضاعف الصفقات 20ضعف بمنطقة الشرق الاوسط 

  • كتب : باسل خالد 
    قال خبراء ومستثمرون أن مصر في طريقها لتصبح الوجهة الأولي للابداع وريادة الأعمال في المنطقة مع تطور مناخ الاستثمار، وزيادة عدد صناديق الاستثمار المخاطر VC، ونمو ثقافة ريادة الأعمال، مشيرين الي أن السعودية والامارات تقدم حاليا بيئة مناسبة وفرصا أفضل للتمويل لرواد الأعمال. 
     
    وتوقع المستثمرون، والذين يمثلون صناديق استثمار رأس مال المخاطر والتي تستثمر في الشركات الناشئة، تضاعف عدد صفقات الاستثمار في الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الي أكثر من 20 ضعف في خلال الأعوام القليلة المقبلة. 
     
    واستعرض المشاركون في جلسة "الشركات الناشئة" والتي عقدت علي هامش مؤتمر" الاستحواذ والاندماج " في مصر والذي اختتم أعماله في القاهرة منذ يومين، ونظمته شركة" ميرجرماركت" ،  البريطانية الاعلامية المتخصصة في معلومات وبحوث الدمج والاستحواذ ، المبادرات الجديدة لدعم الشركات النائشئة في مصر مثل تخصيص البنك المركزي مليار جنيه مصري لصندوق دعم التكنولوجيا المالية ومبادرة" فلك" و"فكرتك شركتك " التي أطلقتها وزارة الاستثمار العام الماضي. 
     
    من جهته قال هاني السنباطي ، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة "سواري فنتشرز،" أن شركته تتطلع الي المشاركة في جولة جديدة لرفع رأس مال شركة "سويفل"  للنقل الجماعي بعد أن شاركت مؤخرا في أخر جولة تمويلية لسويفل ، والتي تلقت تمويلات تقارب الـ 80 مليون دولار حتي الان.
     
    اضاف سيكون التمويل عبر صندوق " سواري"  لشمال أفريقا والذي يتطلع الي اتمام اغلاقه الثاني قريبا.   واشار السنباطي الي أن مصر في حاجة الي تطبيقات مماثلة في مجالات الزراعة، والتمويل، والتعليم. 
     
    من ناحية اخرى قال محمد عزب، مؤسس والمدير التنفيذي لشركة "ايه ار فينشرز " أن شركته تقوم الأن بانشاء صندوق جديد بحجم 50 مليون دولار. وسيقوم الصندوق الجديد، ومقره القاهرة، بالاستثمار في الشركات الناشئة حول العالم  ضمن شبكة"انديفر" العالمية . 
     
    اضاف قام الصندوق بالفعل في الاستثمار في سبع شركات في مصر والولايات المتحدة الأمريكية. 
     
    واتفق السنابطي وعزب علي ان جمع راس المال للصناديق والتخارج لا يزال هو التحدي الأكبر الذي يواجه شركات رأس مال المخاطر. 
     
    من ناحيته قال عاطف حسن، مراسل "  ميرجرماركت"  للشرق الأوسط، أحدث تقرير لشركة "ماجنت" عن الاستثمار في الشركات الناشة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي يشير الي تصدر مصر عدد الصفقات في التسعة أشهر الأولي من 2019 بحوالي 100 صفقة من اجمالي 354 صفقة ، يليها الامارات ثم لبنان ثم السعودية ثم تونس.
     
    اضاف في حين تصدرت الامارات حجم التمويلات باستثمارات تقارب الـ  300 مليون دولار من اجمالي 517 مليون دولار وحلت مصر في المركز الثاني في حجم التمويلات تليها المملكة العربية السعودية.  
    أشار حسن أن هذه الارقام لا تشمل صفقتي كريم وسوق دوت كوم. 
     
    اوضح وفقا لأحدث تقارير" ميرجرماركت " فقد حصلت مصر أيضا علي نصيب الأسد من صفقات الدمج والاستحواذ بشمال أفريقيا  بنسبة 75.1% من اجمالي حجم الصفقات في 2019 وباجمالي صفقات بلغت 1.3 مليار دولار أمريكي.
     
     وقال حسن أن تقريري "ماجنت" و "ميرجرماركت" يعكسان جاذبية مصر كوجهة للاستثمار في المنطقة وتزايد ثقة المستثمرين في الاقتصاد. 
     
    واختتم المشاركون الجلسة بتوجيه النصح الي رواد الأعمال العرب بضرورة العناية باختيار فريق العمل المناسب، واعتبروها العنصر الأهم في نجاح أية شركة نائشة.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن