كاسبرسكي: 78% ارتفاعًا في هجمات "التروجانات المصرفية" بمصر

  • كشفت كاسبرسكي خلال مشاركتها في معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن ملامح مشهد التهديدات الرقمية الذي واجهته مصر خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري 2019.

     

    وكشفت أحدث النتائج التي توصلت إليها شبكة كاسبرسكي الأمنية Kaspersky Security Network (KSN) عن أن تهديدات الإنترنت التي شوهدت في مصر زادت في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وكانت الزيادة ملحوظة في مختلف مجالات التهديدات وتؤكد حاجة الأفراد وكذلك الشركات والمؤسسات إلى توخي الحذر الدائم. وعلى الرغم من أن البلاد تستثمر في زيادة الوعي بشأن أهمية الوعي الأمني والبنية التحتية، فإن الجهات الرقمية التخريبية سبّاقة في إيجاد طرق خبيثة جديدة لتحقيق مكاسب غير مشروعة، ما يشكّل تحدّيًا يصعب معه على المستخدمين العاديين البقاء في مأمن من دون حماية مختصة.

     

    وخلال الفترة المدروسة، لاحظ خبراء كاسبرسكي زيادة كبيرة في هجمات التروجانات المصرفية بلغت نسبتها 78%. وتُغري الزيادة في انتشار الهاتف المحمول والخدمات المصرفية عبر الإنترنت في مصر أصحاب النوايا السيئة للعثور على طرق "مبتكرة" لخداع المستخدمين المطمئنّين. وتواصل البنوك وشركات الاتصالات الاستثمار في التدابير الأمنية الرامية إلى الحدّ من المخاطر المرتبطة بجرائم الإنترنت، ولكن في كثير من الأحيان يُعرّض المستخدمون أنفسهم عن غير قصد للمخاطر والاحتيال، غير مدركين للتدابير الأمنية اللازمة التي يتعين عليهم اتخاذها عند إجراء معاملاتهم عبر الإنترنت.

     

    وينبغي للمستخدمين اتباع تدابير معينة، مثل تجنب المعاملات عبر شبكات الإنترنت اللاسلكية العامة ونقاط الاتصال غير المعروفة، والتأكد من تثبيت تطبيقاتهم المصرفية من مصادر موثوق بها، لتقليل فرص إصابتهم بالتروجانات المصرفية.

     

    من ناحية أخرى، شهدت هجمات الفدية زيادة بنسبة 40% في الأرباع الثلاثة الأولى من 2019 مقارنة بالعام الماضي. ومع التطور المستمر الذي تشهده هذه الهجمات التي تتضاعف تقريبًا كل عام، فإنه ينبغي أن تظلّ الشركات والمستخدمون جاهزين دائمًا لحماية أنفسهم من هذه الهجمات، التي تهدف إلى الوصول إلى ملفات المستخدم وتشفيرها ثم المطالبة بفدية مالية لإطلاقها. 

     

    ويُعدّ إجراء دورات تدريبية لتوعية الموظفين بالأمن الرقمي داخل الشركات أمرًا مهمًا في ظلّ ازدياد هجمات الفدية. ستقوم كاسبرسكي بعرض منصة Automated Security Awareness Platform Kaspersky، والتي  تعمل على بناء مستوى مهارات الأمن السيبراني لدى الموظفين وتقوم بتعزيز الوعي الأمني للعاملين في المؤسسات.

     

    وقال خالد محمد مدير شركة كاسبرسكي في مصر، إن التقدّم الرقمي الحاصل في البلاد وارتفاع الوعي بالإنترنت وقدراتها يجعلاننا متأكدين من أن مصر سوف تصبح ساحة أكثر نشاطًا وتحديًا في مجال التهديدات الرقمية. لكنه أشار إلى ما عدّه "جانبًا إيجابيًا" يتمثل في استفادة العديد من الشركات من قدراتها التكنولوجية وفهمها الثقافي لمكافحة الهجمات الإلكترونية وتأثيرها، وأضاف: "تتيح أحداث مهمة متخصصة مثل معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفرصة لشركة كاسبرسكي للتواصل مع الشركاء والعملاء ومساعدتهم على أن يكونوا أكثر اطلاعًا واستعدادًا للتهديدات المحتملة التي قد تؤثر في عملياتهم التجارية".

     

    سيكون خبراء كاسبرسكي متاحين في جناح الشركة رقم 3B3 بالقاعة 3 في المعرض، لعرض المنتجات والحلول الأمنية الرقمية، وتقديم الرؤى والأفكار بشأن التطوّرات الحاصلة في المشهد الأمني في مصر على وجه التحديد، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عمومًا.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن