عقب انطلاق فعاليات مؤتمر النقل Trans MEA في Cairo ICT تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها ودعمهم بالثقة أبرز ملامح خطة إعادة هيكلة قطاع النقل

  • مصر تستقبل 10 جرارات أمريكية بقيمة 440 مليون جنيه ..و56 مليون جنيه قيمة غرامات في يوم واحد فقط

     

     

     

    وزير النقل: 400 قطار تنقل 900 ألف مواطن يوميًا ونستهدف نقل مليون خلال الفترة المقبلة

     

     

     

     

    انطلقت فعاليات مؤتمر النقل Trans MEA، اليوم الإثنين، والذي يقام ضمن فعاليات الدورة الـ 23 لمعرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT، الذي يعقد في الفترة من 1 إلى 4 ديسمبر 2019، بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، تحت شعار "The Digital Experience"، بجولة تفقدية للفريق كامل الوزير، وزير النقل، لقاعة الشركات المشاركة.

     

     

     

    وعقب الجولة التفقدية، عقدت جلسة حوارية مع وزير النقل، أدارها  الإعلامي أسامة كمال، الذي أرجع الفضل للوزير في إنشاء مركز معارض مصر، والذي يستقبل خلالها اليوم لمؤتمر ومعرض القاهرة الدولي للاتصالات، فيما كشف الوزير، عن كواليس إنشاء مركز المعارض الدولية، قائلا: «مركز معارض مصر تم وضع أساسه عندما كنت أتولى إدارة سلاح المهندسين بالقوات المسلحة ومع تولي رئاسة أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تابعت المشروع حتى تم افتتاحه خلال رئاستي للهيئة الهندسية للقوات المسلحة»، مشيرًا إلى أن هدف الدولة من تدشين المركز ومسجد المشير طنطاوي والمحور الرابط بينهما هو تخفيف حالة التكدس، التي كان يسببها زحام منطقة مركز المؤتمرات بمدينة نصر و مسجد آل رشدان، وأرض المعارض، كما كشف الوزير على أنه تم إعداد مخطط مدروس بعناية فائقة لزيادة قاعات مركز مصر للمعارض الدولية إلى 6 قاعات كبيرة، وتم وضع الدراسات والتكلفة الخاصة به وعرضها على السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية وذلك قبل ترك منصب رئاسة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

     

     

     

    وفيما يتعلق بقطاع النقل قال الوزير إن قطاع النقل المصري ينقصه الثقة بالنفس خاصة أن أية مشكلة أو حادث يتم إلقاء الفشل على المسؤولين، وأنه يجب التصنيف حسب السبب الطبيعي لذلك دون مبالغة سواء كان إهمال شخصي، أو مؤسسي، أو وزاري، وغيره، مؤكدًا على دور الوزارة في دعم هيئة السكة الحديد لاستعادة ثقتها لدى الشعب المصري، لافتا إلى أن نقص عدد المهندسين بوزارة النقل هو أحد المشكلات، التي تواجه الوزارة في الوقت الحالي، وأن الخطة، التي وضعتها الوزارة في ذلك الصدد تتمثل في تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها ودعمهم بعنصر الثقة وعمل إعادة هيكلة كذلك التوجه لتوفير اعتمادات مالية من تطبيق غرامات ارتكاب المخالفات وركوب القطارات دون تذاكر ومنظومة الإعلانات والمحافظة على البنية التحتية للهيئة من خلال أعمال الصيانة والتحديث المستمر.

     

     

     

    وأضاف الوزير أنه حدد نقاط القوة لتنميتها والاستفادة من إيجابياتها على مدار 9 أشهر منذ توليه الوزارة، مشددًا على دور وزارته في دعم عملية التنمية المستدامة للمجتمع بالمشاركة في تنمية قطاعات التجارة والصناعة والبترول والصحة والبناء وغيرها،

     

     

     

    ونوه إلى انتخاب مصر كعضو بالمنظمة البحرية العالمية وهي المنظمة المنوطة بكافة أمور النقل البحري من وضع التشريعات وسلامة النقل والحفاظ على الطرق واتخاذ القرارات بجانب التفتيش على السفن، حيث حصلت مصر على 132 صوتًا من أصل 165 صوتًا، وتأتي مصر بعد فوزها  بتلك العضوية في المرتبة C والتي تضم 20 دولة في الترتيب الحادي عشر، ويسبقها 20 دولة أخرى في في الفئتين A ,B  ، مؤكدًا على طموح قطاع النقل في الارتقاء بالترتيب تدريجيًا حتى يصل لترتيب الفئة الأولى A مشيدًا بدعم الدول العربية والأفريقية للتصويت لمصر خلال الانتخابات.

     

     

     

    وأكد وزير النقل على أن دور شركات القطاع الخاص يتمحور من خلال وضع خطة يتم بناؤها على إمكانيات فعلية ومهام مطلوبة وحل المشكلات وصياغة ذلك في خطة مبدئية، وأن الفرص المتاحة تقوم على 3 أنواع للخطط وهي عاجلة،متوسطة المدى، سريعة المدى، وكشف الوزير عن العدد الحقيقي التي تمتلكه السكة الحديد الذي لا يتجاوز 400 قطار، بخلاف الشائع وهو 800 قطار، مشيرا إلى أن القطارات تنقل ما بين 800 إلى900 ألف مواطن يوميًا، وأن 90% من التشغيل الفعلي للقطارات يستطيع القضاء على كل مشكلات السكة الحديد، وأن الهيئة تستهدف نقل مليون مواطن يوميًا.

     

     

     

    وأعلن الوزير استقبال مصر، الخميس المقبل، 10 جرارات من أمريكا مقابل 440 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن آخر جرارات دخلت مصر من الخارج ترجع إلى عام 1978، وأنه يتابع يوميًا إيرادات غرامات قطاع النقل المختلفة، التي يتم تحصيلها، لافتاً إلى أنه تم تحصيل 56 مليون جنيه أمس الأحد فقط، منهم 7 مليون جنيه من غرامات السكة الحديد ومثلهم من مترو الأنفاق.

     

     

     

    يشار إلى أن الدورة 23 لمعرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT انطلقت في الفترة من 1 إلى 4 ديسمبر 2019 بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، تحت شعار "The Digital Experience".

     

    ويتمتع المعرض بمكانة إقليمية ودولية مرموقة كونه مصدر الإلهام الأكبر للمهتمين بقطاع التكنولوجيا والاتصالات على مدار أكثر من 20 عاما منذ إطلاقه لأول مرة عام 1996، وقد حظى Cairo ICT باهتمام ورعاية شخصية من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، الذي أسبغ رعايته على المعرض خلال آخر 5 دورات، وافتتح فعالياته بنفسه 4 مرات متتالية، وأطلق من خلاله عدة مبادرات محلية وإقليمية لدعم خطط واستراتيجيات التحول الرقمي في مصر ودول الشرق الأوسط وإفريقيا.

     

    وتضم النسخة الثالثة والعشرون من Cairo ICT مجموعة من المعارض والمؤتمرات المتخصصة، منها المعرض والمؤتمر الدولي لتكنولوجيا النقل "Trans MEA 2018"، والدورة السادسة لمعرض ومؤتمر التكنولوجيا المالية والشمول الرقمي "PAFIX"، والدورة الخامسة لمعرض ومؤتمر "الأمن والسلامة الدولي DSS - "، والدورة الخامسة لمؤتمر المدن والمجتمعات الذكية Intelli-Cities، وملتقى الابتكار Innovation Arena"  الذي يقام في نسخته الرابعة، والدورة الثانية من "قمة الحكومات للتحول الرقمي" (Dot-Gov MEA).

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن