قطار مبادره الإبداع ..... طريقك للنجاح في جامعه القاهرة تكريس ثقافة البحث العلمي وإقامة جسور من التواصل بين الطلبة والجامعات ومؤسسات الأعمال

  • القاهرة : نهله مقلد

     

    من منا لا يرى أن واقع البحث العلمي والتطوير في مصر والوطن العربي بصورة عامة لا يتناسب مع الإمكانات البشرية والمادية الكبيرة المتوافرة وهو ما يستدعي ضرورة إزالة الصعوبات التي تقف حائلا دون الانخراط الفعال في البحث العلمي والتطوير المستمر في هيئات ومؤسسات المجتمع وضرورة تحقيق ثقافة البحث العلمي من خلال تكريس الفكر والتأمل والإبداع وإيجاد المناخ المناسب للبحث العلمي وإقامة جسور من التواصل بين الطلبة والجامعات ومؤسسات الأعمال .

    وتأتي أهمية إقامة الدورة الثالثة عشرة لفعاليات مبادرة " الإبداع ..طريقك للنجاح "التي تنظمها  جريدة  "عالم رقمي " خلال العام الدراسي الحالي " 2019 - 2020 "، بالتعاون من منا لا يرى أن واقع البحث العلمي والتطوير في مصر والوطن العربي بصورة عامة لا يتناسب مع الإمكانات البشرية والمادية الكبيرة المتوافرة وهو ما يستدعي ضرورة إزالة الصعوبات التي تقف حائلا دون الانخراط الفعال في البحث العلمي والتطوير المستمر في هيئات ومؤسسات المجتمع وضرورة تحقيق ثقافة البحث العلمي من خلال تكريس الفكر والتأمل والإبداع وإيجاد المناخ المناسب للبحث العلمي وإقامة جسور من التواصل بين الطلبة والجامعات ومؤسسات الأعمال .

    وتأتي أهمية إقامة الدورة الثالثة عشرة لفعاليات مبادرة " الإبداع ..طريقك للنجاح " التيتنظمها جريدة  "عالم رقمي " خلال العام الدراسي الحالي " 2019 - 2020 "، بالتعاون مع هيئه تنميه صناعه تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ايتيدا و مركز الإبداع التكنولوجي و رياده الاعمال و شركه ريلمي و شركه جوميا للتجارة الإلكترونية  في كليه الحاسبات و الذكاء الاصطناعي في جامعه القاهرة

    إذ تهدف المبادرة إلى تحقيق عدة أهداف مشاركة لسد الفجوة الحالية بين احتياجات قطاع المعلومات والاتصالات من الموارد البشرية المؤهلة تكنولوجيا وخريجي الجامعات للتعريف بالإضافة للتعريف بالبرامج التي تقدمها وزارة الاتصالات لدعم عمليات التدريب ومشروعات التخرج ، وكذلك الفرص التدريبية التي يتيحها شركاؤنا في المبادرة .

    كما تتيح المبادرة إجراء حوار تفاعلي بين طلبةالجامعات وشركات التكنولوجيا ، من خلال فتح باب للمناقشة العامة مع الطلبة والمتحدثين في الندوة ، كما سيتم إجراء سحب على تقديم عدد من المنح التدريبية المقدمة من شركائنا بالمبادرة للطلبة مع إلقاء الضوء على الاحتياجات التكنولوجية للجامعات المصرية من معامل وأجهزة وبرامج يمكن لشركاء المبادرة المساهمة في تلبيتها

    إذ تهدف المبادرة إلى تحقيق عدة أهداف مشاركة لسد الفجوة الحالية بين احتياجات قطاع المعلومات والاتصالات من الموارد البشرية المؤهلة تكنولوجيا وخريجي الجامعات للتعريف بالإضافة للتعريف بالبرامج التي تقدمها وزارة الاتصالات لدعم عمليات التدريب ومشروعات التخرج ، وكذلك الفرص التدريبية التي يتيحها شركاؤنا في المبادرة .

    كما تتيح المبادرة إجراء حوار تفاعلي بين طلبةالجامعات وشركات التكنولوجيا ، من خلال فتح باب للمناقشة العامة مع الطلبة والمتحدثين في الندوة ، كما سيتم إجراء سحب على تقديم عدد من المنح التدريبية المقدمة من شركائنا بالمبادرة للطلبة مع إلقاء الضوء على الاحتياجات التكنولوجية للجامعات المصرية من معامل وأجهزة وبرامج يمكن لشركاء المبادرة المساهمة في تلبيتها .

     

    حسن : مصر مؤهله لتكون مركزًا إقليميًا لتصنيع المنتجات الإلكترونية  فى ظل دعم القياده السياسية لتوطين وتعميق صناعة الالكترونيات 

     

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن رئيس تحرير جريد "  عالم رقمى " أن مصر تستطيع ان تكون واحد من اهم 10 دول فى صناعة الالكترونيات العالمية ، والتى تتجاوز قيمتها حاليا نحو 3 تريليون دولار وتعد اكبر صناعة على مستوى العالم ، وأن تصبح مركزًا إقليميًا لتصنيع وتصدير المنتجات الإلكترونية ذلك فى ظل الدعم الكبير من جانب مؤسسة الرئاسة لتوطين وتعميق صناعة الالكترنيات بالاضافة لامتلاكنا غالبية مقومات هذه الصناعة بداية من توافر العقول البشرية المؤهله والأيدى العاملة الفنية المدربة مرورا بتواجد الطلب الكبير فى السوق المحلى والاقليمى والافريقى ، حيث هناك اتفاقيات تجارية تغطى 71 دولة حول العالم ، كما تمتلك مصر خبرات طويلة فى مجال تصنيع الاجهزة الالكترونية بدأت من ثلاثنيات القرن الماضى حيث تمتلك مصر العديد من خطوط الإنتاج، ومن الصناعات المغذية مثل صناعات البلاستيك، والمعادن، بالإضافة لإمكانات تصنيع اللوحات الإلكترونية، إلى جانب الأيدي العاملة الفنية المدربة.

     

    اضاف يبلغ حجم هذه صناعة الالكترونيات على المستوى المحلى نحو 3.5 مليار دولار ويمكن مضاعفتها فى 3 سنوات تقريبا لاسيما وان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تهدف لتحويل مصر إلى مركز إقليمي وعالمي للسوق الأفريقية والعربية والأوروبية، لتصميم وتصنيع الإلكترونيات المتطورة قبل نهاية 2030  وذلك فى اطار مبادرة "مصر تصنع الإلكترونيات"، للاستفادة من صناعة الإلكترونيات كأحد أكبر الدعائم لنمو الاقتصاد المصري، وكمساهم رئيسي في مضاعفة الصادرات المصرية، حيث تبلغ صادراتنا من صناعة الالكترونيات نحو 1.3 مليار دلار سنويا ، وتقليل الواردات من الأجهزة الإلكترونية والكهربائية للسوق المحلي، بما يوفر مئات الآلاف من فرص العمل.

     

    جاء ذلك خلال فعاليات الدورة الثالثة عشر لمبادرة" الابداع ..طريقك للنجاح " والذى نظمتها جريدة " عالم رقمى " بكلية الهندسة الالكترونية بجامعة المنوفية بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " وشركة " جوميا " مصر للاتصالات تحت رعاية ومشاركة الدكتور أيمن السيد عميره عميد كلية الهندسة الالكترونية بجامعة المنوفية ، المهندسة مها درويش مسؤول التسويق بمركز الابداع التكنولوجى وريادة الاعمال " تيك " والمهندس محمد الزبيدى مسؤول برنامج " J- Force " بشركة " جوميا" .

     

    أشار برامج مبادرة " مصر تصنع الالكترونيات " تنفذ من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " ، تحت إشراف ومتابعة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن طريق فريق من الكوادر القيادية ذات الخبرة الكبيرة في الإدارة وتكنولوجيا صناعة الإلكترونيات، بمتابعة واستشارة لجنة مكونة من نخبة من خبراء صناعة الإلكترونيات في مصر، بالإضافة إلى تعاون ودعم الشركاء الاستراتيجيين لهذا المشروع القومي من الوزارات والهيئات المعنية وجامعات ومراكز البحوث ومراكز التدريب.

     

    أوضح حسن يتم تنفيذها من خلال عدة برامج، تتمثل في تحفيز تصنيع منتجات إلكترونية واعدة، تتميز بتعاظم الطلب المحلي والإقليمي عليها، وهي: الهواتف الذكية، والحاسبات اللوحية، لمبات الليد الموفرة، العدادات الذكية، الخلايا الشمسية، التليفونات والشاشات السطحية، الأنظمة الذكية.

    أكد تهدف المبادرة إلى تعزيز البحث والتطوير والإبداع، وتقوية التحالف بين الشركات والتعاون بين الصناعة والجهات البحثية، فضلًا عن تشجيع الصادرات وتعظيم الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة، وتنمية قدرات الموارد البشرية عن طريق برامج تدريبية متخصصة للقيادات والمهندسين والفنيين، لتلبية احتياجات الصناعة من العمالة الماهرة والمتخصصة مشيرا ان المبادرة سيتم تنفيذها على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى 2018 /2021، والمرحلة الثانية 2021 /2025، والمرحلة الثالثة 2025 /2030.

     

    قال رئيس تحرير " عالم رقمى " أن الإبداع وريادة الأعمال"  أصبح محركاً رئيسياً لتنمية اقتصادية متطورة ومستدامة، بما له من إمكانيات هائلة لخلق فرص عمل. ولذلك فإن تطوير ثقافة ومهارات التفكير الخاصة بريادة الأعمال داخل المجتمعات التي نعيش ونعمل فيها أصبحت محط تركيز الحكومات والمجتمعات في العالم أجمع. ويعد ترويج الإبداع وريادة الأعمال في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر واحد من الاختصاصات الرئيسية لمركز الإبداع التكنولوجي.

     

    أضاف من ضمن الجهود المبذولة في إطار تنفيذ أهداف الدولة لتوطين تكنولوجيا المعلومات في كافة محافظات مصر ودعم الابتكار وريادة الأعمال والمبادرات الرئاسية التي تنفذها ومنها مبادرة "رواد تكنولوجيا المستقبل " لتنمية القدرات البشرية والتى تستهدف تدريب وتاهيل نحو 16 الف شاب على احدث التخصصات التكنولوجية وتوفير سبل التعلم عن بُعد ، من خلال كورسات تدريبية اون لاين مجانية تضم التدريب على  39 مجال فى أحدث التقنيات ، لتوفير المحتوى العلمي التقني من خلال أفضل منصات التعليم التفاعلي وتوفير شهادات عالمية معتمدة للخريجين بالتعاون مع الشركات الرائدة وكبرى الجامعات على مستوى العال ومنصات التعليم الالكترونى ومنها "” Courcsera ، EDX ”  كما يتلقى التوجيه والإرشاد من خبراء المجالات التكنولوجية المعتمدين بالمركز فضلا عن إطلاق برنامج "مبرمجى المستقبل" لتدريب طلبة المدارس على أحدث التكنولوجيات وأساسيات البرمجة.

     

    أوضح رئيس تحرير " عالم رقمى " بالنسبة للجهات التى يمكنها تقديم الدعم المالى والفنى للطلاب فى مجال الابداع التكنولوجيا ان هناك أكثر من 10 جهات ، حكومية وغير حكومية ،لديها حاليا برامج  لتمويل ودعم الأفكار الإبداعية لطلبة الجامعات اولها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلا فى دور هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “www.itida.gov.eg  ، عبر اطلاقها مبادرة " ايتاك " والتى تقدم منح مالية لمشروعات التخرج للطلاب بقيمة 10 الاف جنيه بجانب دعمها مالية للمشروعات البحثية التى يقوم بها طلاب الدراسات العليا بالتعاون مع الجامعات .

     

    أكد انشاء هيئة" ايتيدا " لمراكز ومعامل لتوطين مفهوم الإبداع وريادة الأعمال فى المحافظات تستهدف ايضا العمل على مساعدة أصحاب الأفكار التكنولوجية على تحويلها حلول ومشروعات ملموسة اذ سيقوم مركز الابداع التكنولوجى وريادة الاعمال" تيك" بانشاء حضانة التكنولوجيا  للمشروعات التكنولوجية  الإبداعية ضمن  المنطقة التكنولوجية الجديده بمدينة أسيوط الجديدة.

     

    أوضح الجهة الثانية التى يمكنها تقديم التمويل تتمل فى مركز "الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال"  "www.tiec.gov.eg" ، حيث يقدم كذلك الدعم المالى للمشروعات التكنولوجية عبر برنامج لدعم الإبداع وللحضانات وللتدريب وريادة الأعمال بالاضافة الى تنظيم عدد من المسابقات الدورية لتحفيز المبدعين ، اما الجهة الثالثة اتلى يمكنها تقديم التمويل فهى تتمثل فى أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا” www.asrt.sci.eg ” ، من خلال برامج مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا  TICOومجموعة من البرامج لجهاز تنمية الإبداع والابتكار ومسابقة "القاهرة تبتكر " بالاضافة الى برنامج " انطلق " للحضانات التكنولوجية والذى يعد اكبر برنامج لريادة الاعمال والحضانات فى منطقة الشرق الاوسط

     

    اضاف الجهة الرابعة للتمويل عى هناك صندوق راس المال المخاطر ومنها صندوق " الجبيرا " والذى تم تاسيسة مؤخرا براسمال 50 مليون دولار ،وصندوق العلوم وتطوير التكنولوجيا التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا  ” www1.stdf.org.eg ” عبر تمويل عدد من المشروعات البحثية  وكذلك دور صناديق الاستثمار في شركات التكنولوجيا حديثة المنشأ والصغيرة والمتوسطة علاوة على اعلان البنك المركزى المصرى مؤخرا عن استعداده لاطلاق صندوق بقيمة مليار جنيه للاستثمار فى افكار شباب المبتكرين .

     

    أوضح الجهة الخامسة التى يمكن أن تدعم الافكار الابداعية ماليا وفنيا والتدريب تتمثل فى معهد بحوث الالكترونيات ، التابعة لوزارة التعليم العالى ، من خلال حضانة " طريق " ، وهى اول حضانة اعمال متخصصة فى دعم الشركات العالمة فى مجال الالكترونيات ، وهى تقدم مختلف انواع الدعم لشركات تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع بعض المؤسسات والهيئات المحلية والدولية لاكتساب خبرات الاحتكاك وتبادل المعلومات اللازمة لإدارة وإنجاح أفكارنا وتحويلها لمشروعات” وهو ما يعرف بريادة الأعمال ، التدريب على كيفية عرض أفكارنا بطريقة جيدةوالحصول على خجمات استشارية فى فى الادراة والتسويق والاعمال القانونية بجانب الدعم المالى ناهيك عن الاستفادة بقيمة الجوائز المالية لترجمة أفكارنا إلى منتجات ملموسة.

     

    اشار رئيس تحرير جريدة " عالم رقمى " ان احد الجهات التى يمكن ان توفير التمول لافكار الطلاب هو المشاركة فى العديد من المسابقات المحلية والدولية، لاسيما وان غالبية شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية والاتصالات لديها مسابقة سنوية لتشجيع المبدعين ،  والتى يشارك فيها عدد كبيرمن الشركات الناشئه ويتم تنظيمها على مسوى مصر والفائزين يتم مشاركتهم على مستوى المنطقة او العالم ، حيث تعتبر هذه المسابقات نوع من أنواع الاحتكاك بين الطلاب والخرجين في المجالات التكنولوجية ، والتي يمكن من خلالها التعرف على أولويات واحتياجات أسواق العمل التكنولوجي ، كما أن هذه المسابقات تساعد الشباب في عملية الاحتكاك ، والقدرة على التعبير والعمل من خلال فريق والتعرف على افكار الاخرين ، وبالتالي الخروج الى ما هو افضل ، بشرط الرغبة والتصيم على النجاح.

     

    نبيل : لدينا استراتيجيه لنشر ثقافه الابداع و إطلاق برنامج سفراء ريلمي  بالجامعات

     

    من جهته قال أندرو نبيل، مدير التسويق والعلاقات العامة، والمُتحدث الإعلامي لشركة ريلمى   "realme " ان الهدف من مشاركتنا في مبادره الإبداع .... طريقك للنجاح هو تعريف شباب جامعة القاهرة بشركة realme والنجاحات التي حققتها الهواتف التي أطلقتها الفترة الماضية، والتي هي بالأساس موجهة لفئة الشباب".

    وأعلن أندرو، عن برنامج السُفراء، وهو البرنامج الذي يُتيح لطُلاب جامعة القاهرة أن يكونوا على اتصال بشكل مُباشر مع شركةrealme، وتوفيرفترة تدريبية لهم في الشركة، ومن ثم الحصول على وظيفة تُناسب مجالهم في الشركة.

    ومن الجدير ذكره أن شركة ريلمي كانت أطلقت مؤخرًا سلسلة هواتف realme 5 في السوق المصري، realme 5 وrealme 5 pro، وحصل الأخير على واحد من أكثر الهواتف الذكية شعبية بين الشباب والأفضل مبيعًا لفئة الـ 3 آلاف جنيه، على موقع سوق.كوم تخفيضات الجُمعة السودا

    اعلنت ريلمي خلال فعاليات المبادرة ، عن أن عدد مُستخدميها في السوق المصري قد تجاوز النصف مليون مُستخدم، وهذا في أقل من عام على إطلاق العلامة التُجارية في مصر، كما أنها احتلت المركز السادس بحصة سوقية بلغت 4.6% في تقارير شهر سبتمبر 2019.

     

    و قد التحقت شركه ريلمي بمبادره الإبداع طريقك للنجاح هذا العام من خلال ندوه جامعة " عين شمس " شهر أكتوبر الماضي بالشراكة ايضا مع جريدة " عالم رقمي " ، والهدف منها هو نشر ثقافة الإبداع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتشجيع الشباب والشركات الصغيرة والمتوسطة على إطلاق مشروعاتهم وأفكارهم الابتكارية

    الكتاتني : نستهدف تنميه الابتكار و الإبداع ليد الشباب من خلال مجموعه من البرامج المجانيه

    اكد  محمد الكتاتني ممثلا عن مركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال "تيك" والتابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

    ان دور المركز في تنفيذ عدد من البرامج المجانية الموجهة لطلاب الجامعات المصرية مثلا

    المبادرة الرئاسية رواد تكنولوجيا المستقبل

    المبادرة الرئاسية - مبادرة افريقيا لابداع التطبيقات والالعاب الرقمية

    برنامج بناء القدرات لطلبة الجامعات

     

     "Innovegypt "

     

    برنامج سفراء الابداع للمتطوعين في مختلف المحافظات

    كما استعرض البرامج الداعمة لريادة الاعمال في المراحل الاولي والمتقدمة مثل

    مسابقة ابتكار لدعم مشروعات التخرج

    مسابقة هاكاثون افريقيا بالتعاون مع شركة نوكيا

    وبرنامج مسرعات الاعمال والموجه لاصحاب الافكار لمساعدتهم على استكمال خطط العمل اللازمة لمشروعاتهم المختلفة

    وبرنامج هي رائدة لدعم رائدات الاعمال في مختلف محافظات مصر

    أضاف لدينا  برنامج السفراء  و الذي إلى نشر الثقافة والمعرفة والأدوات الخاصة بالتفكير الإبداعي وفكر ريادة الأعمال والعمل على زيادة التفاعل والاندماج والتكامل بين العناصر المختلفة للمجتمع الأيكولوجي لريادة الأعمال إذ يتم ذلك من خلال تأسيس مجتمعات طلابية من شباب الجامعات والخريجين في المحافظات المختلفة من المتحمسين لفكر وثقافة ريادة الأعمال التي ترتكز على توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فيما يدعم إنشاء تطبيقات أوشركات تجارية وكذلك الشغوفين لمشاركة تجاربهم ومساعدة زملائهم للإستفادة القصوى من برامج وخدمات الجهات الداعمة لريادة الأعمال في مصر وعلى رأسها برامج وخدمات مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، ومن ثم تمكين الشباب ليصبحوا رواد أعمال فاعلين يساهمون في تطوير حلولاً مبنية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتحديات والمشاكل الحقيقية التي تواجه مجتمعاتهم ومستمدة من طبيعتهم وطبيعة بيئاتهم ومراعية لثقافات مجتمعهم.

    صالح : الابداع يحتاج الى بيئة محفزة لتعلم الابتكار واولها حرص الطالب على المشاركة فى ورش العمل و التدريب

    اكد د محمد صالح وكيل كليه الحاسبات و الذكاء الاصطناعي لشئون  خدمه المجتمع و تنميه البيئة

    و الذي ساهم في تنظيم ندوه الابداع ...طريقك للنجاح تحت رعايه الدكتوره ايمان ثروت عميده الكليه ان التفكير الابداعى" هو عبارة عن التفكير بطريقة مختلفة في تطوير منتج أو خدمة موجودة بالفعل ، أو ابتكار منتجات وخدمات غير موجود يستطيع الشخص المبدع توظيفها لإفادة المجتمع وحل جزء من مشكلاته ، من خلال الاعتماد على الادوات التكنولوجية المتاحة ، وقال ان الابداع يحتاج الى بيئة محفزة لتعلم الابتكار واولها حرص الطالب على المشاركة فى ورش العمل والندوات التى تتحدث عن تنمية التكنولوجية بصورة عامة  ثانيا تحديد التخصص ، فى مجال التكنولوجيا ، الذى يتاسب مع ميول وقدرات الطلاب ثالثا البحث بصورة اكثر دقة من خلال ما تتيح شبكة الانترنت وبنك المعرفة عن التخصص الذى استقر عليه الطالب حتى يمكنه الالمام الكامل بكافة ابعاد هذه التخصص ومتابعة كل ما هو جديد والتفكير فى تحقيق تقديم قيمة مضافة حقيقية

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن