مع " SAP " : هيئة كهرباء ومياه دبي تتحول الى منصة "هانا" بمركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو)

  •  

    إحدى أكبر التحولات لللاعتماد على الحوسبة السحابية بالقطاع الخدمي في العالم

     

     

    كتب : نيللى على

     كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي عن تحويل قواعد بيانات منصة "إس إيه بي" إلى قاعدة بيانات منصة "هانا" لخدمات الحوسبة السحابية المؤسسية بمركزالبيانات للحلول المتكاملة (مورو) المملوكة بالكامل للهيئة، بما يسهم في تخفيض نفقات نقل وتدرج قواعد ومنصات البيانات ويعزز من سرعتها ومرونتها. ويعتبر هذا التحول واحداً من أكبر التحولات من نوعه لمنصة "هانا" في القطاع الخدمي على مستوى العالم، وجميع القطاعات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    ويتكون المشروع من جزئين، الأول التحول الرقمي إلى "إس إيه بي" المعروف بمنصة "هانا" والثاني إدارة جميع الخدمات الرقمية من قبل مورو. وتعاونت الهيئة لإنجاز المشروع مع مورو وعدة شركات عالمية منها شركة "إس إيه بي" وشركة إرنست ويونغ (EY) وشركة " فيرتوستريم". ويتضمن المشروع 24 نموذجاً يشمل حزمة الأعمال التابعة لمنصة "هانا"، وإدارة علاقات المتعاملين، إدارة علاقات الموردين، شركاء الخدمات، ذكاء الأعمال، وتطبيقات "فيوري" Fiori، إضافة إلى الهيئات الخارجية وأنظمة اخرى.

    وتعتبر الخطوة واحدة من أكبر التحولات عالمياً، حيث تم استثمار ما يقارب 250 ألف ساعة على هذا المشروع بكادر يزيد عن 150 متخصص من هيئة كهرباء ومياه دبي، مركزالبيانات للحلول المتكاملة (مورو)، إرنست ويونغ (EY)، "إس إيه بي" و "فيرتوستريم"، لنقل بيانات تفوق الـــ 100 تيرا بايت وفحص أكثر من 28,370 عملية على أكثر من مئة خادم. ويهدف هذا التحول إلى تحديد وفصل المهام حيث ستتولى مورو كافة المهام المتعلقة بتقنية المعلومات بما في ذلك خدمات الدعم وإدارة البيانات علاوة على مراقبة الكفاءة التشغيلية، والمحافظة على تطبيق أعلى المعايير الأمنية وأحدث التقنيات في مراكز البيانات، وتقديم الدعم على مدار الساعة.

    من جهته قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يعد تحويل منصة «إس إيه بي» إلى منصة "هانا" في مورو نقلة نوعية في عالم الحلول الرقمية حيث تفخر الهيئة بأن لها السبق في تحقيق هذا الإنجاز الذي يواكب تطلعاتها في مسيرة استشراف وصنع المستقبل، بما ينسجم مع أهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل الدول في العالم، والاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، ومبادرة دبي (10X) التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لجعل دبي مدينة المستقبل من خلال تطبيق اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات؛ وخطة دبي 2021 بجعل دبي المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين.

    وتلتزم الهيئة بدفع مسيرة التحول الرقمي في دولة الإمارات وترسيخ مكانة دبي كمنصة رقمية عالمية، حيث جاء تأسيس مورو، كجزء من المشاريع التي تنفذها الهيئة للاستفادة من الحلول والتقنيات المبتكرة التي تقدمها لمختلف الجهات الحكومية والخاصة، وانسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي أطلقها صاحب السمو لتحويل دولة الإمارات العربية المتحدة إلى واحدة من أكثر الدول ابتكاراً في العالم".

    أضاف يسهم هذا المشروع الرائد على مستوى العالم في تحقيق رؤية الهيئة كمؤسسة رائدة عالمية مستدامة ومبتكرة،  ورؤية مورو الاستراتيجية الرامية إلى أن تكون الوجهة الفضلى للقطاعين العام والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة في مجال خدمات استضافة وتخزين البيانات وإدارة الخدمات الرقمية في الفضاء السحابيّ، بما يضمن تعزيز التكامل في العمليات المؤسسية ومراقبة الأعمال التشغيلية، وتقديم أفضل الاقتراحات لدعم اتخاذ القرارات، وتوفير خدمات معيارية عالمية وحلولاً متعددة من مكان واحد، وفق أعلى مستويات الجودة، إضافة إلى تعزيز تجربة المتعاملين".

    من جهته قال المهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل في الهيئة: "إن التطور المتسارع في المجال التقني بالهيئة يتطلب تسخير كامل الإمكانات لابتكار خدمات غير تقليدية تترجم توجهات القيادة الرشيدة في التحول الرقمي والذكي والتي ترتكز على الجودة والتميز والريادة، مما يعزز تنافسية الإمارة ويجعلها في مقدمة المدن التي لا تستشرف المستقبل فحسب، وإنما تصنعه. ونسعى إلى تقديم خدمات ذكية ومبتكرة توفر وقت وجهد المتعاملين وتسهم في تحقيق سعادتهم، إيماناً منا بأهمية التصميم والابتكار في إيجاد حلول مستدامة لمواجهة التحديات ومواكبة التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم وتحويلها إلى فرص".

    ومن ناحيته قال جرجي عبود، النائب الأول للرئيس والمدير العام لشركة «إس إيه بي» لمنطقة جنوب الشرق الأوسط: "إن نقل هيئة كهرباء ومياه دبي لمنظومتها المتكاملة من الحلول التقنية إلى مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) التي تعتبر الشريك المؤسسي لمنصة "هانا" السحابية من «إس إيه بي»، تعتبر إحدى أكبر عمليات نقل الخدمات التي تقوم بها «إس إيه بي». وستساعد جهود التحول الرقمي والحلول التي توفر رؤى وبيانات فورية الهيئة على تحسين التكاليف، كما ستعزز من المرونة وقابلية التوسع المستقبلي وستعزز من تجارب العملاء.

    أضاف سنعمل من خلال هذه الجهود على تبادل أفضل الممارسات العالمية في مجال التقنيات الرقمية الخاصة بالكهرباء والمياه التي ستساعد هيئة كهرباء ومياه دبي للوصول إلى آفاق جديدة في مجال توفير الخدمات المستدامة والمبتكرة وفق أرقى المستويات العالمية. سنواصل العمل على دعم رؤية الإمارات 2021 التي تهدف لأن تكون الإمارات ضمن أفضل دول العالم من حيث التنمية الاقتصادية والاجتماعية". 

     

    من ناحية اخرى قال عبد العزيز السويلم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إرنست ويونغ(EY)  الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "نحن فخورون بدعم انتقال هيئة كهرباء ومياه دبي إلى منصة "هانا" لخدمات الحوسبة السحابية المؤسسية بمركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو). وقد تطلب حجم وتعقيد هذا المشروع قدراً هائلاً من التنسيق مع مختلف القطاعات في هيئة كهرباء ومياه دبي لضمان انتقال سلس للهيئة ومتعامليها. وسيتيح هذا الانتقال إلى مركز البيانات الحديث للهيئة قدرة أفضل للابتكار والتوسع في أعمالها، فضلًا عن دعم جهودها لتحقيق أعلى مستويات رضا العملاء في إطار مبادرة دبي الذكية. ولا شك بأن استعداد هيئة كهرباء ومياه دبي لتطبيق تقنية ناشئة، يرسي معياراً جديداً لنموذج الحكومة الذكية في المنطقة، كما أنه يثبت تميزها العالمي في قطاع المرافق العامة".

    وقال روري ريد، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة فيرتوستريم: "يتعاون قادة القطاعين العام والخاص مع شركاء متمرسين وموثوقين لإدارة أهم عمليات تقنية المعلومات في النظم السحابية على مستوى العالم. وقد أسهمت خبرات ومنصة فيرتوستريم السحابية الشاملة الخاصة بالمهام الحرجة في مساعدة الشركات على تحديث تقنيات المعلومات لضمان مواكبة التغيرات المستقبلية، ونحن فخورون بالعمل مع شركاء فعالين في استشراف المستقبل مثل هيئة كهرباء ومياه دبي ومنصة مورو لإنجاز هذا المشروع".

    المعلوم أن مورو تتخصص في تقديم خدمات تخزين المعلومات، الحوسبة السحابية وتقنية المعلومات للقطاعين العام والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، إلى جانب توفير حلول متكاملة في مجال مراكز البيانات، وذلك ضمن جهودها لتسخير التقنيات الإحلالية ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، لتقديم الحلول السحابية الآمنة والموثوقة للمتعاملين، بما يساهم في دفع مسيرة الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والبلوك تشين، والتعليم الآلي .

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن