خلال مشاركة السيسي بقمة الـ " G20" باليابان : 880 مليون دولار استثمارات 106 شركات يابانية في مصر بنسبة نمو 74 % .

  •  

    كتب : عادل فريج – شيماء حسن

    اتساقا مع مكانة مصر في ضوء رئاستها للاتحاد الأفريقي شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي ـ رئيس الجمهورية, مؤخرا، في فعاليات قمة مجموعة العشرين G20، والتي عقدت بمدينة "أوساكا" تلبيةً لدعوة من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبى  الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للمجموعة - إلى جانب العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين .

    وكشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, أسباب دعوة مصر للمشاركة في قمة المجموعة حيث إن الإصلاحات الاقتصادية ومكانة مصر في أفريقيا وراء هذا الاختيار, حيث استطاعت مصر تحسين مناخ الاستثمار بفضل ما تمتلكه من قدرات ومقومات, فضلاً عن تحسن تصنيفها في التقارير الدولية، وكذلك اتخاذها إجراءات جادة للإصلاح الاقتصادي مثل: تحرير سعر الصرف, وتحقيق زيادة مطردة في احتياطيات النقد الأجنبي، بجانب تنفيذ العديد من الإصلاحات التنظيمية أبرزها قانون الاستثمار الجديد, وقانون الشركات، كما يعد وجود مصر كطرف في أكثر من مائة معاهدة استثمار ثنائية وعضويتها في العديد من المنظمات أبرزها منظمة التجارة العالمية "WTO", والسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا "COMESA", ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى "GAFTA" أحد أهم القدرات التي ضاعفت فرص جذب الاستثمار الأجنبي.

    أما فيما يتعلق بدور مصر الريادي في القارة الأفريقية، فتعد مصر من الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفريقية عام 1963, وفي يونيو 2008 استضافت مصر قمة الاتحاد الأفريقي بمدينة شرم الشيخ, وفي يوليو 2014 بدأت الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية عملها, كما تم انتخاب مصر ثلاث مرات لعضوية مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي, فضلاً عن استضافة مدينة شرم الشيخ لمنتدى أفريقيا للاستثمار للعام الثالث على التوالي عام 2018, بجانب تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي عام 2019.

    من جهة أخرى, فقد وصل حجم الاستثمارات اليابانية في مصر نحو 880 مليون دولار حتى الآن, كما بلغت قيمة الاستثمارات في عام 2017/2018 نحو 162,1 مليون دولار, مقارنة بــ 93 مليون دولار عام 2016/2017, بنسبة زيادة قدرها 74,3%, وكذلك وصل عدد الشركات اليابانية المستثمرة في مصر نحو 106 شركات باستثمارات قيمتها 360 مليون دولار.

    من جهته أشاد هيرويوكد إيشيجى ـ رئيس منظمة جيترو اليابانية " هيئة التجارة الخارجية اليابانية" بمناخ الاستثمار في مصر, مؤكداً أن هناك فرصا رائعة للاستثمار في مصر، وهدف الشركات اليابانية الاستثمار حتى تتحقق الاستفادة للبلدين" مضيفاً أن "مصر لعبت دوراً قيادياً في دعم الدول الناشئة والنامية", من جهته, أشاد أيضاً ساتوشي أوزاوا ـ رئيس مجلس الأعمال الياباني المصري, بالاقتصاد المصري مؤكداً أنه شهد نمواً مطرداً إلى جانب استقرار المناخ السياسي.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن