ابل تراقب البريد الإلكتروني لكشف الجرائم

  • وأظهرت وثيقه قضائيه  أن أبل تتعاون مع السلطات الأمريكية في اعتراض رسائل البريد الإلكتروني في أجهزتها لدى المستهلكين للتحقق من الاستخدامات غير القانونية مع التركيز على الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال بحسب ما نقلته فوربس عن وثيقة مذكرة قضائية اطلعت عليها. 

    وتعتمد ألية الكشف لدى أبل على ذات الطريقة التي تستخدمها شركات التقنية الأخرى مثل فيسبوك وغوغل لكشف صور الإساءة للأطفال وهي ما يسمى البصمة الرقمية Hashes للصور، والتي تكشف تلقائيا وجود صور أو فيديو يجب الانتباه له ليتم عزل الملف المشبوه وحجره للتحقق من محتواه، أي ان موظفي الشركة لا يطلعون مباشرة على الصور بل تتم العملية بصورة آلية حتى اكتشاف ما يستوجب التدخل البشري. 

     وكانت الوثيقة ترتبط برسالة بريد إلكتروني تتضمن صورا غير قانونية جرى إرسالها للسلطات المعنية وهي غالبا ما تكون مركز الأطفال المفقودين و ضحايا الاستغلال الوطني NCMEC

    وغالبا ما يرسل المركز المذكور بصمة صور (تدعى هاش hash) لكل صورة تم التبليغ عنها للمركز لاحتوائها على اعتداء جنسي ضد الأطفال، ويقوم المركز بإرسال البصمة لشركة أبل لاعتراض رسائل البريد التي تعمل تلك الصور بموجب البصمة الخاصة لها، ولدى كشف رسالة يشتبه بوجود صورة مخالفة فيها يتم الاستعانة بموظفي للتحقق من الصورة المرسلة ليتخذ قرار تبليغ السلطات أو عدمه. 

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن