الاحتباس الحراري يصيب العالم بموجه من الصقيع

  •  

    أكدت عالمة أسترالية متخصصة في المناخ أن ظاهرة الاحتباس الحراري تقود إلى ذوبان واسع النطاق "لا رجوع فيه" لثلوج القارة القطبية الجنوبية، وإن تطهير الغلاف الجوي من الكربون هو الحل الوحيد لإبطاء الأمر.

    وأظهرت الدراسة أن العالم قد يفقد معظم الجزء الغربي من الصفيحة الجليدية للقارة القطبية الجنوبية، الذي يقبع على قاع البحر وتحفه الثلوج الطافية، في عالم أكثر دفئا.

     

     وقالت توماس في حديث إلى وكالة "رويترز": "ما نشهده بالجزء الغربي من الصفيحة الجليدية بالقارة القطبية الجنوبية أنه بمجرد وصول الذوبان الذي بدأ إلى حد معين فإنه سيستمر بالرغم من محاولاتنا إيقافه".

    وأضافت أن الشيء الوحيد الذي يمكنه إبطاء ذوبان الجليد هو أن تبدأ الاقتصادات في أرجاء العالم في تخليص نفسها من الكربون.

    وتابعت قائلة "بمجرد التزامنا بمستقبل خال من الكربون سيكون بمقدورنا البدء في التفكير في الخيارات الممكنة لمحاولة التخلص من الكربون في الغلاف الجوي".

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن