" أبل " : تزويد ساعات Apple Watch المستقبلية بوحدات قابلة للإستبدال

  • كتبت : نهلة مقلد

    تتمثل إحدى المشكلات التي تواجه الكثير من الأجهزة في بعض الأحيان أثناء المراجعات في أنها تُعجب البعض بناءً على إحتياجاتهم وتفضيلاتهم الشخصية، في حين قد لا يحبها البعض الآخر. قد يُعجب المنتج فئة كبيرة من المستهلكين، ولكن يكون هناك في الغالب بعض الأشخاص الذين يفضلون أن تكون هناك بعض الميزات التي يمكن إضافتها أو تغييرها. في الأساس، من الصعب أن تجعل الجميع سُعداء.

    لهذا السبب تم ابتكار الأجهزة القابلة للتفكيك والتخصيص، ويبدو أن هذا قد يكون شيئًا تستكشفه أبل من أجل الساعة الذكية Apple Watch. ووفقا لبراءة إختراع تم إكتشافها مؤخرًا، فهي تشير إلى أن هناك احتمالا أن تأتي ساعات Apple Watch المستقبلية مع وحدات قابلة للإستبدال من قبل المستخدم مما يتيح لهم تخصيص ساعاتهم ووظائفها وفقا لإحتياجاتهم.

    يقول وصف براءة الإختراع : ” تسمح الوحدات الأساسية للمستخدم بتخصيص الساعة بسهولة بإستخدام واحدة أو أكثر من الوحدات الوظيفية لتوفير ميزات تتكامل مع العمليات الأخرى لهيكل الساعة. يمكن استبدال الوحدات بسهولة مع بعضها البعض لتوفير مكونات ووظائف مختلفة في أوقات مختلفة “.

    على سبيل المثال، يُمكن للمستخدمين الذين يشاركون أكثر في التدريبات إضافة مستشعرات معينة ووحدات مخصصة للياقة البدنية. ويمكن أيضًا أن تكون مصممة لتلبية إحتياجات طبية معينة، مثل مستشعرات الجلوكوز وما إلى ذلك. حتى الآن، هناك بعض المحاولات لإنشاء ملحقات من قبل شركات الطرف الثالث من أجل Apple Watch، على الرغم من أنه من الأسلم أن نقول بأن أي من هذه الملحقات لم تحقق ذلك النجاح الكبير. ومع ذلك، نظرًا إلى أن هذه مجرد براءة اختراع، فهذا يعني أنه ليس هناك ما يؤكد أن شركة أبل تخطط فعلا لتحويل براءة الاختراع هذه إلى حقيقة، على الرغم من أننا نأمل ذلك.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن