في ختام احتفالها ببدء مئويتها الثانية تحت شعار " أنت المستقبل" : " الذكاء الاصطناعي: أنسنة التكنولوجيا " في ورش عمل بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

  • كتب : نيللي علي – عادل فريج

    اختتمت الجامعة الأمريكية بالقاهرة  مؤخرا ، احتفالاتها ببدء مئويتها الثانية في حرم الجامعة بالقاهرة الجديدة. بعد احتفالها فبراير الماضي بتاريخها، احتفلت هذا الأسبوع بالتركيز على خططها المستقبلية في المائة عام القادمة، تحت شعار "أنت المستقبل" .

    ليالي المئوية

    شهدت الجامعة أمس احتفال "ليالي المئوية"، والذي شمل معرضا بعنوان "مستقبل التصميم- ماذا بعد" ضم أعمال مواهب شابة من طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالإضافة إلى طلاب من جامعات مرموقة في المنطقة العربية حيث ألقت الدكتورة رنا القليوبي، الحاصلة على البكالوريوس والماجستير عامي 1998 و2000 على التوالي في علوم الكمبيوتر من الجامعة الأمريكية بالقاهرة وعلى الدكتوراه من جامعة كامبريدج، وعضو مجلس الأمناء ومؤسس شركة أفيكتيفا " Affectiva " المتخصصة في مجال الأساليب التحليلية للمشاعر الإنسانية، محاضرة بعنوان "الذكاء الأصطناعي: أنسنة التكنولوجيا". قام بإدارة اللقاء عبد الحميد شرارة ـ المؤسس والرئيس التنفيذي لـ قمة رايز أب.

    كما شهد الحضور أيضا فيديو المئوية الجديدة، وعرض ثلاثي الأبعاد على بوابة الجامعة الأمريكية بالقاهرة يصور مستقبل الهندسة المعمارية، وإطلاق الألعاب النارية بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة.

    وقام ريتشارد بارتليت ـ رئيس مجلس أمناء الجامعة، بمشاركة الحضور رؤية مؤسسي الجامعة وتطلعهم لحرم جامعي أكبر للجامعة وكيف اتخذ مجلس الأمناء هذا القرار التاريخي  في 1994 لنقل الجامعة إلى حرم جديد وأكبر على أطراف القاهرة. كما أوضح أن خطط تطوير الجامعة في ذكراها المئوية بدأت منذ ما يقرب من 25 عامًا.

    من جهته قال بارتليت نحتفل الليلة، ونحن نشعر بالامتنان لمؤسسي الجامعة، وسعداء بتحقق طموحاتنا في الذكرى المئوية. ومع انتهاء هذا الاحتفال، نخطط بالفعل لمائة عام مقبلة، وبدأنا خطة استراتيجية جديدة لدراسة احتياجات الحرم الجامعي في المرحلة الثانية من تطور الجامعة ".

    وتطلعا إلى استمرار نجاح الجامعة في القرن القادم بواسطة الأجيال القادمة، أكد فرانسيس ريتشياردوني ـ رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة على أهمية دعم الجامعة مركزا على الدور الذي لعبه المانحون أثناء تأسيس حرم الجامعة في القاهرة الجديدة، حيث ساهم العديد من المانحين وتبرعوا لبناء مباني كثيرة بالجامعة تحمل أسماءهم، حيث قال: "يمكن أن نكون جميعا جزءا من احتفال المئوية القادمة، وذلك عن طريق الاحتذاء بروح العطاء مثل كل هؤلاء الذين تحمل مباني الجامعة أسماءهم، وكل الذين قدموا دعما لتعليم طلاب قد لا يكونوا قادرين على تحمل تكاليف الدراسة. أدعوكم جميعا للاستمرار في دعم الجامعة".

    معرض وندوات عن تصميمات المستقبل

    كجزء من برنامج الاحتفال بمئوية للجامعة، نظم برنامج التصميم الجرافيكي في الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤتمر مستقبل التصميم ومعرضا عن تصميمات المستقبل. تناول المؤتمر رؤى ممارسات التصميم والصناعات الإبداعية، حيث جمع بين ممارسي التصميم والباحثين لتبادل خبراتهم وأفكارهم حول دور التصميم كطريقة فعالة لفهم وحل التحديات القائمة.

    من ناحيتها قالت غالية سراقبي ـ رئيس قسم التصميم الجرافيكي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: "تناولنا في المعرض التحديات التي يواجهها طلاب التصميم في المستقبل" . يضم المعرض أبرز مشروعات التصميم التي أنتجها طلاب التصميم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة على مدار السنوات الخمسة الماضية. تقول سراقبي: "كما يضم 30 مصممًا ومشروعًا بارزًا في مصر والمنطقة، وهو يتناول عدة محاور، وهي تصميم من أجل المساواة الاجتماعية والتأثير، تصميم من أجل التعليم، وإعادة تخيل التراث الثقافي والحرف، وتصميم لبيئة مستدامة وتصميم تجارب المستقبل".

    كرنفال المئوية

    تضمنت الاحتفاليات عدة فعاليات وزيارات ومعارض على مدار الأسبوع ترمز إلى المستقبل وتقدم أنشطة متنوعة في جميع القطاعات المختلفة؛ مثل العلوم والتكنولوجيا والمختبرات المئوية، ومنها مختبر الآثار والطبوغرافيا والتصميم والعمارة. هذا بالإضافة الي مهرجان دولي للطعام أقامه اتحاد طلاب الجامعة، وعرض أزياء لمائة عام من الموضة من تصميم وتنفيذ طلاب وخريجي الجامعة. وحضر فعاليات الأسبوع لفيف من الوزراء والسفراء والإعلاميين والشخصيات العامة من مصر والممنطقة، وطلاب وخريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن