سوفوس تطلق نسخة "إكستريم" من "جدار حماية XG" .. و 44% من سارقي البيانات يستخدمون التشفير لإخفاء البيانات المسروقة

  • كتب : محمد شوقي

    طرحت سوفوس المتخصصةعالميًا في حلول الجيل التالي للأمن السيبراني، "إكستريم" Xstream جدار الحماية Sophos XG Firewall  والتي تتميز بقدرات عالية الأداء لفكّ ترميز الحركة في أمن طبقة النقل TLS – وهي طبقة غالبًا ما يتجاهلها العاملون في المجال الأمني نظرًا لمشاكل الأداء والتعقيد. وأصبحت حلول "جدار الحماية من سوفوس XG" تتمتع الآن بإمكانات تحليل التهديدات المعززة بقدرات الذكاء الاصطناعي من مختبرات سوفوس، إلى جانب تسريع أداء التطبيقات.

    من جهته قال دان شيابا، المدير التنفيذي للمنتجات لدى سوفوس: " أظهرت أبحاث مختبرات سوفوس، إن المهاجمين السيبرانيين يستخدمون التشفير بجرأة في محاولاتهم للتحايل على المنتجات الأمنية وتجاوزها. ولسوء الحظ فإن معظم حلول جدار الحماية تفتقر إلى إمكانات فك تشفير طبقة أمن النقل، وبالتالي لا يمكنها الكشف عن الحركة المشفّرة دون أن تتسبب بتوقف التطبيقات أو إبطاء أداء الشبكة.  

    أضاف بفضل بنية "إكستريم" الجديدة في "جدار الحماية من سوفوس XG" ، توفر سوفوس قدرات بالغة الأهمية لرؤية ما يحدث في العديد من البقع العمياء بينما تقلل من التأخير ومشاكل التوافق المزعجة، بفضل الدعم الكامل لأحدث معايير TLS 1.3. وقد حققت الاختبارات المعيارية الداخلية لدى سوفوس تحسنًا بواقع ضعفين في محركات الكشف الجديدة XG TLS مقارنة مع النسخ السابقة من XG  - وهذا بلا شك إنجاز هائل." 

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن