لاتاحة محتوى رقمى و نشر "التعلم عن بعد" : مؤسسة "ڤودافون مصر" تطلق منصة "تعليمي" مجانا بالتعاون مع "نهضة مصر" ومنصة "الأضواء"

  • حنه : تعزيز الاستفادة من تكنولوجيا المحمول والتحول الرقمي لدعم ونشر تقنيات التعليم الالكترونى

    ابراهيم: هدفنا دعم العملية التعليمية عبر توفير مصادر تعليمية تكميلية لما تقدمه وزارة التربية والتعليم لطلابنا

    كتب : نيللي علي - محمد شوقي

    كشفت مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع، عن تعاونها مع دار "نهضة مصر" للنشر، أعرق المؤسسات القائمة على إنتاج المحتوى التعليمي الرقمى وصاحبة العلامة التجارية لأشهر سلسلة كتب تعليمية "الأضواء" ، لإطلاق مبادرة تدعم الطلاب المصريين لاستكمال الدراسة عن بعد، بعد قرار الحكومة المصرية بتعليق الدراسة في الوقت الراهن كإجراء احترازي.

    وتقتضي هذه الشراكة إطلاق مؤسسة ڤودافون مصر لمنصة تعليمية إلكترونية تتيح عليها نهضة مصر مصادر ومحتوى تعليمي رقمي من السلسلة التعليمية الأشهر "الأضواء". ويكون الدخول على المنصة وتصفحها "مجانا" للمستخدمين ، كما تضم المنصة فيديوهات شرح من قبل مدرسين متخصصين يتم إنتاجها حاليا خصيصًا لتغطى تلك الفترة الطارئة، بالإضافة إلى وسائل تقييم متعددة وأسئلة تفاعلية وأدوات تواصل مباشر مع المدرسين.  وتهدف المنصة الإلكترونية الجديدة "تعليمي" دعم الطلاب لاستكمال مسيرتهم التعليمية، كما تدعم الآباء الذين يعدون من أهم الداعمين للطلاب الآن ولمتابعة أداء أبنائهم.

    من جهته قال المهندس محمد حنة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "ڤودافون مصر لتنمية المجتم "، سعداء بتوقيعنا هذه الشراكة مع "نهضة مصر" ، والتي تعد من الشراكات الاستراتيجية في الوقت الراهن الذي ندرك فيه أهمية عملنا، الذي يظهر جليًا في دعم خطوات الحكومة المصرية في ظل الأزمة الراهنة، وتتعهد فودافون بتقديم أحدث الحلول التكنولوجية لتطوير المنظومة بكل مراحلها. "

    من جهتها قالت داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة نهضة مصر، "فودافون " شريك إستراتيجى لنا فى العديد من المبادرات التنموية المجتمعية ، واليوم تأتى هذه الشراكة مع مؤسسة ڤودافون مصر في وقتً هو الأكثر أهمية للطالب المصري والعملية التعليمية التي طالما كنا شغوفين بدعمها واثراءها.

    أضافت " نهضة مصر" بدأت فى عملية التحول الرقمى وانتاج المحتوى التعليمى منذ أكثر من عقدين من الزمن وهو ما مكننا من تطوير منصة الأضواء التي تضم مصادر تعليمية رقمية تساعد الطالب على استيعاب وفهم المحتوى التعليمى بشكل ميسر.

    أكدت أن الشراكة بين منصة "تعليمي" ومنصة "الأضواء" تأتى لتوفر مصادر تعليمية تكميلية لما تقدمه وزارة التربية والتعليم على منصاتها وعلى رأسها بنك المعرفة المصرى والذى يعد من أهم وأضخم المنصات التعليمية الالكترونية على مستوى العالم.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن