تفشي كورونا في محطه سي ان ان الامريكيه

  •  أعلنت محطة "سي أن أن" الأميركية الشهيرة عن إصابة أحد أبرز مقدميها، كريس كومو، بفيروس كورونا الجديد، مما قد يعني تفشي الفيروس في مكاتب المحطة في مكتبها بنيويورك.

    وأكد كومو إصابته بكورونا في تغريدة على حسابه الرسمي، مؤكدا أنه سيستمر بنقل الأخبار، من داخل منزله.

     

    وقل كومو: "لقد تعاملت مع أشخاصا مصابين في الأيام الأخيرة، ولاحقا بدأت تظهر لدي أعراض الإصابة، بضيق في التنفس وارتفاع الحرارة.. آمل فقط أن لا أكون قد نقلته لزوجتي وأطفالي، فهذا شعور أسوأ من المرض نفسه".

     

    وأشار كومو إلى أنه سيبقى في قبو منزله، وسيقدم برنامجه اليومي على المحطة من قبو المنزل، وناشد الناس بالحرص والحذر.

     

    وقال كوهين أنه شعر بالمرض خلال انعزاله في المنزل، قبل أن تثبت الفحوصات إصابته بفيروس كورونا.

     

    وقال كوهين إنه سيتوقف عن تقديم برنامجه على محطة "برافو"، بالرغم من محاولاته لاستكمال عرضه من داخل الحجر المنزلي.

     

    فيما تعج وسائل الإعلام وشريط الأخبار بأرقام الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، يبدو أن الوباء قد تمكن من الوصول إلى مقدمي الأخبار والعاملين في الصحافة، الذين غطوا الفيروس في نشراتهم وبرامجهم، قبل أن يصابوا به أنفسهم.

     

    فقد أعلنت محطة "سي أن أن" الأميركية الشهيرة عن إصابة أحد أبرز مقدميها، كريس كومو، بفيروس كورونا الجديد، مما قد يعني تفشي الفيروس في مكاتب المحطة في مكتبها بنيويورك.

     

    وأكد كومو إصابته بكورونا في تغريدة على حسابه الرسمي، مؤكدا أنه سيستمر بنقل الأخبار، من داخل منزله.

     

    وقل كومو: "لقد تعاملت مع أشخاصا مصابين في الأيام الأخيرة، ولاحقا بدأت تظهر لدي أعراض الإصابة، بضيق في التنفس وارتفاع الحرارة.. آمل فقط أن لا أكون قد نقلته لزوجتي وأطفالي، فهذا شعور أسوأ من المرض نفسه".

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن