أبل تدفع 75 ألف دولار إلى "هاكر" اكتشف ثغره في كاميراتها

  • منحت شركة أبل الأميركية قرصانا إلكترونيا مكافأة قدرها 75 ألف دولار، بعدما تمكن من اكتشاف ثغرة مكنته من الوصول إلى كاميرات هاتف آيفون وأجهزة حاسوب "ماك".

     

    وكشف الباحث الأمني والمسؤول السابق في شركة "أمازون"، راين بيكرين أنه عثر على 7 نقاط ضعف داخل متصفح "سفاري" الذي تعتمده أبل في أجهزتها، على ما أوردت مجلة " فوربس".

     

    وقال إن ثلاثة من هذه النقاط يمكن استعمالها للاستيلاء على الكاميرا وسجل الصور والفيديوهات التي التقطتها في هواتف آيفون وأجهزة الحاسوب والتنصت على أصحابها.

     

    ولا يحتاج الاختراق سوى أن يزور صاحب الهاتف (الضحية) موقعا خبيثا، بحيث يمكن لهؤلاء المسؤولين عن هذا الموقع النفاذ بعد ذلك إلى كاميرا جهاز أبل، خاصة إذا كان فيه تطبيق مكالمات الفيديو، مثل "زووم" الذي يواجه حاليا شكاوى بشأن انتهاك الخصوصية.

     

     

    وقال بيكرين إن ثغرة مثل هذه تؤكد أنه لا يجب على المستخدمين الوثوق بأن كاميرات أجهزتهم آمنة، بصرف النظر عن نظام التشغيل أو مصنّع الجهاز.

     

    وأشار إلى أنه أبلغ أبل عن هذه الثغرات الأمنية في منتصف ديسمبر 2019، مشيرا إلى أن "أبل" تأكدت من وجود هذه الثغرات، لتقوم بعد أسابيع معدودة بسد الثغرات.

     

    وقال القرصان الإلكتروني إنه حصل على مبلغ 75 ألف دولار أميركي من شركة أبل لقاء المعلومات التي قدمها.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن