إعصار مداري قوي يضرب جنوب المحيط الهادئ

  •  

    ازدادت قوة إعصار متجه نحو فانواتو في جنوب المحيط الهادئ ليبلغ الدرجة الخامسة وهي الأعلى من حيث قوة الأعاصير، مخلفًا رياحا مدمرة وأمواجًا "هائلة"، وفق ما أكد خبراء في الأرصاد الجوية الاثنين.

     

    وتعززت قوة الإعصار هارولد الذي أسفر عن وفاة خمسة أشخاص وفقدان 22 في جزر سليمان نهاية الأسبوع الماضي، ليل الأحد الاثنين مع توجهه شرقًا، بحسب ما أكدت خدمات الأرصاد الجوية في فانواتو.

     

    وبلغت سرعة الرياح 235 كلم بالساعة ووضعت السلطات عدة محافظات تحت حالة الإنذار في هذا البلد المكون من 80 جزيرةً تمتد على نحو 1300 كلم.

     

    وحذرت السلطات السكان من خطر حصول فيضانات وطلبت من القوارب أن تبقى في الموانئ.

     

    ومن المنتظر وصول الإعصار هارولد صباح الثلاثاء إلى شمال العاصمة بورت فيلا.

     

    وفقد 22 شخصًا على الأقل كانوا على متن عبارة تجري مهمة مرتبطة بالتصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد في جزر سليمان، بعدما حملتهم على ما يبدو الأمواج الناتجة عن الإعصار، كما أكدت الأحد الشرطة المحلية.

     

    وعثر على خمس جثث، وفق الشرطة، مشيرةً إلى أن عمليات البحث تتواصل الاثنين.

     

    وروى ناجون أن العديد من الأشخاص حملتهم أمواج هائلة ورياح عنيفة وصلت إلى المنطقة التي كانت تبحر فيها العبارة الجمعة قبيل الفجر.

     

    وغادرت العبارة "أم في تايماريهو" الخميس العاصمة هونيارا نحو جزيرة مالايتا البعيدة أكثر من 120 كلم، وكانت تقوم بمهمة إجلاء أشخاص من قراهم في إطار مكافحة وباء كوفيد-19.

     

    ودمر إعصار بالقوة نفسها عاصمة فانواتو في عام 2015، ما أسفر عن مقتل 11 شخصًا.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن