دبي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتغريم مَن يخرج من منزله بلا ضرورة

  • قررت شرطة دبي الاعتماد على الذكاء الاصطناعي مع تعديل ضبط الرادارات، لتحديد مستحِقِّي الغرامة ممن يخرجون من بيوتهم أثناء الحظر الشامل (24 ساعة لمدة أسبوعين)، بالتدقيق في أرقام السيارات التي صدرت لها تصاريح حركة، أو التي تعود لمن يعملون في القطاعات الحيوية.

     

    طبقت دبي مؤخرًا الحظر الشامل ويجب على كل من يريد التحرك بسيارته الحصول على تصريح بذلك؛ ونقلت صحيفة جلف نيوز عن قال العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة لمرور دبي، أنك إن مررت برادار فومض ملتقطًا رقم سيارتك، فلا تتوقع غرامة فورية، فشرطة دبي تستخدم الذكاء الاصطناعي لمعالجة كل لقطة رادارية، والتأكد من أن السيارة تعود لشخص يعمل في قطاع حيوي أم لا.

     

    وذكر العميد أنّ الشخص إنْ خرج في حدود منطقته لأمر مهم لكن بلا تصريح، فبوسع الذكاء الاصطناعي التعرّف على مساره «وتحديد مدى ضرورة رحلته؛ ومع هذا فمن الأفضل لكل من يخرج أن يحتفظ بدليل يُسقط عنه الغرامة، مثل إيصال الشراء وما شابه ذلك

     

    ونصح مَن يخرج لشراء الطعام أن يشتري كمية تكفي يومين إلى ثلاثة، كيلا يُضطر إلى الخروج كل يوم، فتزدحم المتاجر والطرق، ويقع ما فُرض الحظر لِدرْئه.

     

    وشددت شرطة دبي على ضرورة أن يقصر العاملون في القطاعات الحيوية حركتهم على الذهاب إلى العمل، وألا يستغلوا تصاريحهم في تنقلات غير ضرورية مثل التنزه أو مقابلة الأصدقاء وغير ذلك.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن