اليابان تبدأ اختبارات الأجسام المضادة لفيروس كورونا على 10 آلاف شخص

  • بدأت وزارة الصحة اليابانية في اختبار نحو 10 آلاف شخص بحثا عن أجسام مضادة لفيروس كورونا, في محاولة لفهم نطاق العدوى بشكل أفضل, حيث تستعد اليابان لظهور محتمل للإصابات مجددا بعد رفع حالة الطوارئ الأسبوع الماضي.



    وذكرت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو" اليوم الاثنين أن الاختبارات التي تبحث عن بروتينات معينة ينتجها الجهاز المناعي استجابة للعدوى قد بدأت في العاصمة طوكيو ومياجي, وستتبعها أوساكا بعد غد الأربعاء.



    وتأمل الحكومة اليابانية في معرفة العدد التقريبي للأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس, بما في ذلك الأشخاص الذين لم تظهر عليهم الأعراض من اختبارات الدم لـ 3 آلاف من السكان الذين تم اختيارهم عشوائيا والذين تبلغ أعمارهم بين 20 عاما أو أكثر في كل محافظة.



    ومن المتوقع أن تساعد النتائج السلطات على تكوين نظرة مستقبلية لأعداد العدوى في حالة عودة ظهور المرض وتقدير عدد الأشخاص الذين سيحتاجون إلى التطعيم بمجرد توفره.



    وسجلت اليابان أكثر من 17500 حالة إصابة, فضلا عن أكثر من 900 حالة وفاة, فيما رفعت الحكومة حالة الطوارئ بالكامل يوم الاثنين من الأسبوع الماضي.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن