رحله غير مريحه للفضاء لسبيس اكس

  • أطلقت شركة سبيس إكس مركبتها كرو دراجون حاملةً رائدي فضاء إلى المدار، لتصبح أول مركبة فضائية لشركة تجارية خاصة تحمل البشر إلى الفضاء.

    وأعجب رائدا الفضاء بالمركبة عمومًا، لكن رائد الفضاء الخبير بوب بينكن قارن بعض مراحل الرحلة في دراجون مع مكوك ناسا المتقاعد.  فقال «لم تكن الرحلة في دراجون مريحة كما كانت رحلات مكوك ناسا، بل كانت المركبة التنين حيّة بعض الشيء، ربما هذه هي الطريقة الأفضل لوصف الرحلة.»

    ولكلا الرائدين اللذين حملتهما كرو دراجون خبرة سابقة في قيادة مكوك ناسا الفضائيّ المتقاعد حاليًا.

    وقال بينكن في احتفال استقباله في محطة الفضاء الدولية «كانت رحلات مكوك الفضاء صعبةً بسبب وجود معززات الصواريخ الصلبة عند الدخول في المدار.»

     




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن