عبدالغفار يفتتح مستشفيين لعزل الأطفال والقلب والصدر بجامعة الزقازيق

  • افتتح وزير الدولة للتعليم العالي والبحث العلمي دكتور خالد عبد الغفار، مستشفيين لعزل الأطفال والقلب والصدر بجامعة الزقازيق عبر تقنية فيديو كونفرانس، واللتين تم تخصيصهما لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا من العاملين بالجامعة ومن خارجها.

    واستمع وزير التعليم العالى لشرح تفصيلي عن المستشفيين من دكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة والذي أوضح أنه تم تجهيز أول مستشفى متخصص لعزل الأطفال المصابين بفيروس كورونا لتقديم الرعاية الطبية والعلاجية لهم طبقا لأحدث بروتوكولات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وتضم 13 سرير عناية مركزة للأطفال وحضانات لاستقبال الأطفال حديثي الولادة من أمهات مصابات بفيروس كورونا.

    وقال رئيس الجامعة إنه تم تشكيل فريق عمل من أساتذة الأطفال والأمراض النفسية لعلاج الأطفال المصابين بكورونا وتأهيلهم نفسيا، وتزويد المستشفي بفرق العمل من أطباء وهيئة التمريض وكافة المستلزمات والعقاقير الطبية اللازمة لتقديم خدمة متكاملة للأطفال.

    كم استمع وزير التعليم العالي لشرح رئيس الجامعة لمستشفي القلب والصدر الذي تم تجهيزة كمستشفى عزل لحالات الكورونا، والمكونة من 6 طوابق وتضم 280 سريرا منها 60 سرير عناية مركزة، و4 حجرات للعمليات مجهزة لحالات كورونا، وتم تزويدها بكافة الأجهزة الطبية اللازمة لرعاية مصابي كورونا من أجهزة آشعة عادية وموجات صوتية وايكو القلب المتنقلة وآشعة مقطعية متطورة علاوة على جهاز قسطرة للقلب وماكينة غسيل كلوي صناعي مزودة بمحطة مياة متحركة للغسيل الكلوي للحالات المصابة بكورونا.

    وأشاد وزير التعليم العالي بالجهود التي تبذلها الجامعة للمشاركة في رفع المعاناة عن المواطنين وعلاج مرضى كورونا.




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن