باحثون يكتشفون أن بعض كاميرات DSLR معرضة لفيروسات الفدية

  • كتب : محمد ايمن

    عندما نذكر فيروسات الفدية، فقد تفكر مباشرة في الحواسيب. ومع ذلك، فقد إتضح الآن أنه يمكن لفيروسات الفدية أن تؤثر في الواقع على أجهزة أخرى، بما في ذلك كاميراتنا الرقمية كذلك. هذا وفقا لتقرير حديث صادر عن Check Point Research والذي إكتشف وجود خلل محتمل في بعض كاميرات DSLR.

    ووفقا للباحثين، فهم يقولون : ” يوضح بحثنا كيف يمكن للقراصنة القريبين من نقطة WiFi، أو قرصان إخترق بالفعل حاسوبنا، أن ينشر ويصيب كاميراتنا ببرمجيات ضارة. تخيل كيف سترد إذا قام المهاجمون بضخ فيروس الفدية في كل من الحاسوب والكاميرا، مما يتسبب في إحتجاز جميع صورك كرهينة ما لم تدفع فدية “.

    يمكنك في الواقع مشاهدة عملية إختراق إحدى كاميرات DSLR في الفيديو أدناه. وبالنسبة لأولئك الذين لم يسمعوا عن فيروسات الفدية من قبل، فهي عبارة عن فيروسات تقوم بتشفير الملفات الموجودة على الحاسوب الخاص بك أو الكاميرا في هذه الحالة وتقوم بحجب مفاتيح فك التشفير حتى يتم دفع الفدية، ومن هنا يأتي الإسم.

    في الماضي، رأينا كيف أن بعض هجمات الفدية قد أعاقت أنظمة المستشفيات بالكامل، مما أجبر المسؤولين على دفع الفدية. لقد إستجابت شركة Canon لهذا التقرير من خلال تقديم بعض النصائح حول كيفية منع حدوث ذلك لك، على الرغم من أن الشركة أوضحت بأنه لا توجد حالات مؤكدة تم فيها إستغلال هذه الثغرات الأمنية في الحياة الواقعية.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن