تعاقد هيئة المتحف المصري الكبير مع "تحالف" لتشغيل وإدارة الخدمات بالمتحف

  • كتب : شيماء حسن – أحمد سليمان

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي ـ رئيس مجلس الوزراء، إجتماعاً لمتابعة أعمال رفع كفاءة وتطوير المتحف المصرى بالتحرير، وتطوير المنطقة المحيطة بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، حضره الدكتور خالد العناني ـ وزير الآثار، ورانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور عاصم الجزار ـ وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، ومسئولو الجهات المعنية.

    وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة تضع علي أجندة أولوياتها تطوير ورفع كفاءة المتحف المصرى بالتحرير، وكذا المنطقة المحيطة بمتحف الحضارة، وبحيرة عين الصيرة ومنطقة الفسطاط.

    وأوضح وزير الآثار أن هناك تكليفات من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتطوير ورفع كفاءة المتحف المصرى، والمنطقة المحيطة به، فضلاً عن المنطقة المحيطة بمتحف الحضارة، وبحيرة “عين الصيرة”، إلي جانب التكليف الخاص بإعداد تصور لمسار المومياوات الملكية التي سيتم نقلها من المتحف المصري إلى متحف الحضارة.

    وأشار الوزير إلى جهود الوزارة بالتنسيق مع محافظة القاهرة لرفع كفاءة المتحف المصري بميدان التحرير، والمنطقة المحيطة به، موضحاً أن تلك الأعمال تشمل معالجة ودهان الواجهات والقباب، ورفع كفاءة الموقع العام، ورفع كفاءة الأسوار والبوابات، إلى جانب إسناد أعمال رفع كفاءة الطرق لشركة “المقاولون العرب، وكذا تم البدء في أعمال “الكشط” والانتهاء من جميع أعمال دهانات العقارات، وتقليم الأشجار على مسار طريق الكورنيش بدءًا من ميدان التحرير وحتى منطقة قصر العيني.

    وفيما يخص أعمال تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط بمنطقة عين الصيرة، أوضح وزير الآثار، أنه تم إتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة، والتي تشمل تطوير محاور الحركة والكباري الجاري إنشاؤها، والخدمات المحيطة بالمنطقة، كما أشار الدكتور عاصم الجزار ـ وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إلى الانتهاء من أعمال التوسعات وتكريك بحيرة عين الصيرة من الجهة الغربية والجنوبية، والانتهاء من أعمال التطهير وإزالة الحشائش الموجودة على أجناب البحيرة، والانتهاء من تخليق الجزر المطلوبة داخل البحيرة.

    كما تم خلال الاجتماع، استعراض المسار المقترح، لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير، إلى متحف الحضارة، إذ كلف رئيس الوزراء بتطوير عدد من المناطق الواقعة في المسار، سواء بدهان واجهات العمارات، أو أعمال رصف الطرق، ورفع الكفاءة، والإنارة، وخلافه، بما يُسهم في إظهار الصورة الحضارية لمصر.

    للجنة الوزارية “للمؤشرات الاقتصادية” توافق على التعاقد لإدارة الخدمات بالمتحف المصري الكبير.

    من ناحية أخرى، وافقت اللجنة الوزارية للمؤشرات والتغيرات الاقتصادية، خلال اجتماعها الأول اليوم الاثنين، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي ـ رئيس مجلس الوزراء، على تعاقد هيئة المتحف المصري الكبير، مع شركة “تحالف” لتشغيل وإدارة الخدمات بالمتحف المصري الكبير.

    حضر الاجتماع الدكتورة سحر نصر ـ وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور خالد العناني، وزير الآثار، والدكتورة هالة السعيد ـ وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور محمد معيط ـ وزير المالية، والمهندس عمرو نصار ـ وزير التجارة والصناعة، وهشام توفيق ـ وزير قطاع الأعمال العام.

    وكان رئيس مجلس الوزراء أصدر في مارس الماضي، قراراً بتشكيل وتنظيم عمل اللجنة الوزارية للمؤشرات والتغيرات الاقتصادية، ليكون من مهامها إقرار الأطر العامة للتعاقد على تنفيذ المشروعات التي تبرمها الجهات العامة، والإجراءات والشروط والضوابط الواجب اتباعها في هذا الشأن، بما يحقق أهداف تنفيذ ويدعم جهود الدولة في مجالات التنمية الاقتصادية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن