الأهلى يُعلق احتفالاته الأفريقية لمواجهة الاتحاد فى نصف نهائى كأس مصر

  • بعد ثلاثة أيام من الاحتفالات بالتتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا، يُعلق النادي الأهلي احتفالاته مؤقتاً من أجل التركيز في مواجهة نصف نهائي كأس مصر ضد الاتحاد السكندري.

    الأهلي توج بلقب دوري أبطال إفريقيا يوم الجمعة الماضي بالفوز على الزمالك (2-1) ليحقق اللقب التاسع في تاريخه وينهي صيام دام 7 سنوات.

    وبسبب ضغط البطولات والمباريات بعد توقف دام أشهر بسبب جائحة كورونا، لم يحصل الأهلي سوى على ثلاثة أيام فقط بين نهائي دوري الأبطال ومباراة نصف نهائي كأس مصر.

    الاتحاد السكندري ينتظر الأهلي في السويس أملاً في استغلال حالة النشوة والاحتفالات التي حاربت تركيز الفريق واستعداداه للمباراة بلا شك ولو على المستوى النفسي فقط.

    ويأمل حسام حسن مدرب الاتحاد في تحقيق مفاجأة كبرى بالاطاحة ببطل إفريقيا وتقديم أداء مميز يمنحه الوصول إلى المباراة النهائية، حيث يمني “العميد” نفسه بأول لقب في مسيرته كمدرب.

    لكن بيتسو موسيماني مدرب الأهلي يُفكر بجدية في الدفع باللاعبين الجدد الذين تم قيدهم محلياً ودخلوا قائمة المباراة وأبرزهم المغربي بدر بانون، وطاهر محمد لاعب المقاولون الذي سيلعب للأحمر للمرة الأولى.

    وقد يدفع مدرب الأهلي ببعض العناصر العائدة من الإعارة وبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في النهائي الإفريقي منذ ثلاثة أيام من أجل الحفاظ على نشاط وحيوية الفريق وتجنب الإرهاق.

    ويأمل الأهلي في تحقيق الفوز للوصول إلى المباراة النهائية من أجل انتظار الفائز من مواجهة طلائع الجيش والزمالك، في نهائي يُقام 5 ديسمبر المُقبل.

    الأحمر يستهدف الفوز باللقب الأخير المُتبقي من موسم 2019-2020 بعد أن توج بلقبي الدوري ودوري أبطال إفريقيا، وستكون فُرصة الثلاثية الأكثر قيمة لدى كل فرق العالم مُتاحة بقوة عندما يواجه الاتحاد السكندري من أجل النهائي والتتويج باللقب.






    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن