الاتحاد الدولي للاتصالات ينشئ فريقاً بحثياً جديداً بشأن الشبكات المستقلة

  • كتب : نهلة مقلد – محمد شوقي

    أنشأ الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) – وهو وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) – فريقاً متخصصاً جديداً لدعم ظهور شبكات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القادرة على التحكم في سلوكها بشكل مستقل، توخياً لتحقيق الكفاءة. والمشاركة مفتوحة لجميع الأطراف المهتمة وسيتولى الفريق المتخصص للاتحاد المعني "بالشبكات المستقلة"  إجراء دراسة استكشافية "للتقييس المسبق" من أجل تحديد كيف ستدعم المعايير التي يضعها الاتحاد تحقيق الشبكات المستقلة وتطورها في السنوات المقبلة.

    صرح بذلك هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات وقال إن المعايير التي يضعها الاتحاد تجسد أحدث التطورات في مجال التكنولوجيا مع مراعاة الآثار المرتبطة بها كي تسمح ديناميات الأعمال للأطراف الفاعلة في الصناعة بالتقدم معاً"موضحا أن "الابتكار لتحقيق الشبكات المستقلة يتطلب تطوراً مجدياً من الناحيتين التقنية والاقتصادية،والمعايير .

    أضاف يتنامى تطور الشبكات لتمكين تجارب وابتكارات جديدة في مجال الاتصالات التفاعلية للغاية في مجالات منها الصحة الرقمية وأنظمة النقل الذكية. وستكون الاتصالات المتنقلة الدولية-2020/الجيل الخامس وشبكات المستقبل من الأطراف الفاعلة المتنوعة والمتعددة النواحي والقادرة على تلبية متطلبات مجموعة متنوعة جداً من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

    أشار أصبح هذا التنوع ممكناً بفضل التطورات الكبيرة في الحوسبة السحابية والتمثيل الافتراضي للشبكات – ثورة البرمجيات التي تعيد تشكيل أعمال التوصيل الشبكي – ولكن هذا التنوع يؤدي أيضاً إلى تعقيد كبير في الشبكات ومن المتوقع أن يؤدي الذكاء الاصطناعي (AI) والتعلم الآلي دوراً رئيسياً في إدارة هذا التعقيد، وخصوصاً في تلبية الطلبات الجديدة بشأن إدارة الشبكات والتحكم فيها، إذ تتجاوز هذه الطلبات قدرات البشر فضلاً عن العمليات الأوتوماتية المحددة مسبقاً.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن