رئيس"القابضة للمياه" يؤكد المتابعة المستمرة لمشروعات المياه والصرف بالتجمعات الريفية ضمن مبادرة "حياة كريمة"

  • أكد المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ضرورة المتابعة المستمرة من رؤساء الشركات التابعة لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالتجمعات الريفية المستهدفة ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وكذا ضرورة اختيار أفضل الكفاءات لإدارة المنظومة بالشركات بفكر مختلف، لضمان تسيير الأعمال بأقصى سرعة، وفقاً للجداول الزمنية الموضوعة، وذلك فى إطار اهتمام القيادة السياسية بمتابعة تطورات الموقف التنفيذي للمرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" .

    جاء ذلك خلال رئاسته اجتماع اللجنة التنسيقية العليا لشركات مياه الشرب والصرف الصحى، عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع رؤساء شركات المياه على مستوى الجمهورية، وذلك لمناقشة أهم الموضوعات والقضايا التى تتعلق بقطاع مياه الشرب والصرف الصحى، ومناقشة إجراءات تنشيط نسب التحصيل، وتفعيل قنوات الدفع الالكترونى، والتوسع فى تركيب العدادات مسبقة الدفع، باعتبارها من أهم الملفات التى يجب وضعها على قمة الأولويات لضمان استدامة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

    كما أكد رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحى، ضرورة الاهتمام بإجراءات السلامة والصحة المهنية، والتأكيد على ارتداء مهمات السلامة الوقائية، والتزام غطاسى الصرف الصحى بارتداء بدل الغطس التى توفرها الشركات، وتأمينهم بالكامل مع وجود متابع أو مشرف قبل نزولهم لأداء عملهم، مشدداً على ضرورة إدراج وتحديد مواقع الشبكات وخطوط مياه الشرب والصرف الصحى على برنامج نظم المعلومات الجغرافية GIS، ومراجعة التحليل الهيدروليكى والمخطط العام وفقا للاحتياجات الحالية.

    وأشار المهندس ممدوح رسلان، إلى أهمية استمرار الإجراءات الاحترازية بجميع مواقع العمل ومراكز خدمة العملاء لتقليل تداعيات انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أهمية التنسيق المستمر بين الشركات التابعة والتعاون المستمر لمواجهة موسم الأمطار والسيول والتنسيق الدائم بين غرفة عمليات الشركة القابضة وغرف العمليات بالشركات التابعة على مدار الساعة، والمتابعة الدقيقة للبيانات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية.

    وتابع رئيس الشركة القابضة، خلال الاجتماع، الحلول العاجلة التى تنفذها الشركات بالمناطق الساخنة، وزيادة كميات المياه المتاحة من خلال رفع كفاءة محطات مياه الشرب وكذا رفع الطاقة الاستيعابية لمحطات معالجة الصرف الصحى، وتنفيذ حملات متابعة ميدانية لإزالة الوصلات الخلسة، والتى تؤثر على انتظام الضغوط ووصولها لبعض المناطق خصوصا بالقرى، ومراجعة خطط التشغيل والصيانة وعمليات إحلال وتجديد الشبكات وتأهيل المحطات للحصول علي شهادة التنمية الفنية المستدامة (TSM).

    وشدد على المتابعة المستمرة لحالة محطات مياه الشرب والصرف الصحى، ومراجعة نتائج العينات وتسجيل مؤشرات التشغيل والصيانة، والالتزام باتباع إجراءات السلامة والصحة المهنية بالمحطات ومواقع العمل، والاهتمام بحل كافة الشكاوى الواردة إلى الخط الساخن 125، والعمل على حلها فورًا.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن