دراسة بريطانيه صادمة بشأن مرضى كورونا السابقين

  • كشفت دراسة في بريطانيا، أن ما يقرب من ثلث الأشخاص الذين خرجوا من المستشفيات في بريطانيا، بعد دخولهم لإصابتهم بفيروس كورونا، أعيد إدخالهم إليها مرة أخرى.

    وقالت الدراسة إن ثلث من دخلوا المستشفيات بسبب إصابتهم بكورونا، تم إدخالهم مرة أخرى، في غضون 5 أشهر، بينما توفي واحد من كل 8 أشخاص دخلوا المستشفى بسبب الفيروس، وفقا لصحيفة "جارديان".

    وكشفت الدراسة، وجود خطر أكبر لحدوث مشاكل في أعضاء الجسم، بالنسبة للمصابين تحت سن الـ70، ومن هم من الأقليات العرقية.

    وقالت الطبيبة شارلوت سامرز، المحاضرة في طب العناية المركزة في جامعة كامبريدج: "كان هناك الكثير من الحديث حول حالات الوفاة المرتفعة التي كشفتها الدراسة، لكن هذا ليس الاكتشاف المهم الوحيد".

    وأضافت: "فكرة أن لدينا هذا المستوى من المخاطر المتزايدة لدى الشباب، تعني أن لدينا الكثير من العمل للقيام به."

    ولا يوجد إجماع حتى الآن حول حجم وتأثير "كوفيد طويل الأمد" ، لكن العلماء وصفوا الأدلة الناشئة على أنها مثيرة للقلق.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن