"البحث العلمي" تبدأ تلقي مقترحات مشروعات للنهوض بالصناعة الوطنية

  • بدأت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في تلقي مقترحات مشروعات بحوث تطبيقية، وحلول تكنولوجية وابتكارية اقتصادية، للمساعدة في تحديث وتطوير صناعة الأجهزة المنزلية المحلية، بهدف مجابهة بعض التحديات التي تواجه الصناعة المحلية ضمن مبادرة "تعميق التصنيع المحلي".

     

    وقال رئيس الأكاديمية الدكتور محمود صقر -في تصريح اليوم الإثنين- إن تلك المبادرة تأتي بالشراكة مع إحدى الشركات الصناعية الوطنية الكبرى الرائدة في المجال، والتي تعد الشريك الصناعي للمبادرة والمستفيد النهائي من المخرجات التكنولوجية من هذه المشروعات.

     

    وأكد صقر أن تلك المبادرة تهدف إلى توجيه البحث العلمي للنهوض بالصناعة الوطنية وتعميق التصنيع المحلي وتسويق للبحوث قبل البدء في تنفيذها بالشراكة مع الصناعة.

     

    ودعا جميع المهتمين التقدم بالمقترحات والأفكار فقط من خلال الموقع الرسمي الخاص بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، مشيرا إلى أن آخر موعد للتقدم يوم 21 مارس المقبل طبقا للشروط المعلنة على الموقع.

     

    وأوضح صقر أن المشروعات المعلن عنها هي مشروعات قومية تحتاج فرقا بحثية قوية ومتكاملة وملتزمة وترغب في تحقيق إنجاز فعلي على أرض الواقع ومؤسسات متعاونة ومتكاملة وداعمة وتعاون وثيق وحقيقي بين مؤسسات البحث العلمي والصناعة والقطاع الخاص وتنفيذ فوري أو في أقصر وقت ممكن.

     

    ولفت إلى أن هذه المشروعات المعلن عنها في مبادرة "تعميق التصنيع المحلي" هي المرحلة الثانية ضمن الخطة التنفيذية لاستراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتي أعدتها الأكاديمية عن أولويات واستعدادات البحث العلمي لمرحلة ما بعد كورونا.

     

    ونوه صقر إلى إعداد الأكاديمية خريطة طريق البحث العلمي لمرحلة ما بعد كورونا; احتوت على 15 ورقة من أوراق السياسات في قطاعات التعليم، الصحة، الدواء، الزراعة، الغذاء، البيئة، الطاقة، المياه، البترول والثروة المعدنية، النقل، الفضاء والاستشعار من بعد، العمران الأخضر، التكنولوجيات البازغة والصناعة، الاقتصاد، والعلوم الاجتماعية والإنسانية والأخلاقيات، بالإضافة إلى ملحق للخطة التنفيذية ويحتوي على بعض المشروعات المحددة ذات الأولوية القصوى في القطاعات المختلفة، وبعض خرائط الطريق التكنولوجية التفصيلية.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن