لزيادة الإنتاجية بنسبة 50% وترشيد استهلاك الطاقة 20% : إريكسون تسرّع إطلاق شبكات"5G" بالنطاق المتوسط عبر تقنية " Massive MIMO "

  • كتب : باسل خالد – نهله احمد

    اطلقت شركة " إريكسون " ثلاث أجهزة راديوية جديدة ضمن محفظة Massive MIMO المتخصصة في الصناعة، وتوسيع محفظة حوسبة شبكات النفاذ الراديوي عبر طرح ست منتجات من هذا النوع بهدف تسريع نشر تقنيات الجيل الخامس في النطاق المتوسط. وستكون هذه الحلول الجديدة مدعومة بواسطة مجموعة إريكسون سيليكون للنظام على رقاقة، التي توفر قدرات معالجة متقدمة تتيح التطوير السريع للشبكات عالية الأداء والموفرة للطاقة.

    ومع توفر النطاق المتوسط الجديد، يمكن لمزودي خدمات الاتصالات الاستفادة من أصول طيف الجيل الخامس لإطلاق الخدمات بسرعة وكفاءة وتوفير تجربة أكثر استجابة للمشتركين في خدمات النطاق العريض المتنقل. وتشكل شبكات النطاق المتوسط جسرًا يربط بين قدرات السرعة والتغطية لشبكات النطاقين القصير والعريض. ويمكن لشبكات الجيل الخامس التي توظف طيف النطاق المتوسط على نطاق واسع أن تقدم تجربة متكاملة للمستهلكين والشركات.

    من جهته قال بير نارفينجر، رئيس وحدة منتجات الشبكات لدى " إريكسون "بعد انتهاء الجولة الأولى لعمليات نشر شبكات الجيل الخامس، حان الوقت لتوسيع نطاق هذه الشبكات بالاستفادة من تقنية Massive MIMO. وتتيح محفظتنا الجديدة لمزودي خدمات الاتصالات القدرة على تسريع نشر طيف النطاق المتوسط لديهم بكفاءة عالية مع ضمان أعلى مستويات الأداء للمستخدمين وخفض استهلاك الطاقة في الوقت نفسه".

    بنية أساسية للابتكار

    وتتميز أجهزة Massive MIMO الراديوية لشبكات الجيل الخامس في النطاق المتوسط من محفظة الحلول الراديوية المدمجة بالأبراج الهوائية (AIR) بخفة الوزن، وقد صممت لتسهيل عملية نشر طيف النطاق المتوسط بالنسبة لمزودي الخدمة. وتتيح هذه الخطوة توفير تجربة مستخدم متكاملة للمشتركين في شبكات الجيل الخامس مع تقليل الآثار الناتجة عن إنشاء الموقع وتعزيز القدرات بأكثر من ثلاث مرات.

    ويبلغ وزن أجهزة الراديو الجديدة 20 كيلوغرام، وهي بذلك أخف وزنًا بنسبة تصل إلى 45% من الجيل السابق، وموفرة للطاقة بنسبة 20% أكثر، وتتضمن كذلك تقنية التبريد السلبي الموفرة للطاقة للحد من عمليات الصيانة المكلفة في الموقع. ويمكن توزيع هذه الأجهزة على المباني الشاهقة وكذلك المباني في المناطق الريفية في حالات الاستخدام للوصول اللاسلكي الثابت، بالإضافة إلى الاستخدام في قطاعات السيارات والنقل والخدمات اللوجستية.

    كما عملت إريكسون على تحديث محفظة حوسبة شبكات النفاذ الراديوي عبر تقديم ست منتجات جديدةـ تتضمن خيارات للاستخدام الداخلي والخارجي لتوسيع شبكات الجيل الرابع ونشر شبكات الجيل الخامس في النطاق المتوسط، والتي يمكن أن تعزز الإنتاجية بنسبة 50% وتخفض استهلاك الطاقة بين 15 إلى 20%.

    وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإضافات الحديثة لمحفظتي حوسبة شبكات النفاذ الراديوي وتقنية Massive MIMO مدعومة بنظام "إريكسون سيليكونوذات تصميم هندسي يمنح أجهزة راديو Massive MIMO القدرة على تقييم حالة القنوات في الوقت الفعلي وبدقة عالية، بما يسمح بتوفير تغطية أفضل وتجربة مستخدم رائدة في الصناعة. وجرى دمج مزايا أمان إضافية في التصميم المشترك للنظام وبنية الجهاز، لضمان أعلى مستويات الحماية للبرمجيات والبيانات الحساسة.

    من جهته قال إد جوبنز، كبير المحللين لدى "جلوبال داتا" ياتي إطلاق هذه المحفظة في الوقت المناسب، حيث ينصب اهتمام شركات النقل على الاستفادة مما يقدمه طيف شبكات الجيل الخامس في النطاق المتوسط. وتعتبر أجهزة الراديو العاملة بتقنية Massive MIMO من إريكسون رائدة في الصناعة من حيث شكلها المدمج وتصميمها خفيف الوزن، مما سيساعد المشغلين في التصدي للتحديات المرتبطة بعمليات النشر. ومن الأمور الأخرى التي تميز هذه التقنية هي قوة وثبات استراتيجية السيليكون المخصصة لإريكسون."

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن