" ڤودافون تطلق شعارها الجديد "مع بعض أقوى" بحملة إعلانية لتحقيق مستقبل رقمي شامل ومستدام”

  • الابتكار الإنسانى وقوة التكنولوجيا .... من أجل تنمية مستدامة

    ڤودافون تطلق شعارها الجديد "مع بعض أقوى" بحملة إعلانية لتحقيق مستقبل رقمي شامل ومستدام

    شعارا جديدا لڤودافون "مع بعض أقوى" يعكس قوة التكنولوجيا والابتكار الإنسانى من أجل مستقبل رقمي مستدام

     

    كتب : باسل خالد 

     

     

    أعلنت ڤودافون اليوم عن شعار جديد للشركة "مع بعض أقوى" ويعكس الشعار الجديد الدور الذي تلعبه تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في تحقيق التنمية المستدامة عندما تتحد مع فكر الإنسان وتصميمه على اجتياز الصعاب واستخدام التكنولوجيا لإيجاد حلول لقضايا العالم من حولنا والبيئة والاستدامة لتحسين وتطوير المجتمعات فى مجالات مختلفة، تأتى هذه الحملة تماشيا مع استراتيجية الشركة وجهودها في تطبيق أحدث التكنولوجيا من أجل مستقبل رقمي مستدام، و أهمية الشراكات مع الهيئات ومختلف كيانات المجتمع من جهات حكومية ومجتمع مدنى والباحثين والخبراء والقطاع الخاص لإيجاد حلول ودعم قضايا التنمية المستدامة ودور التكنولوجيا في معالجة تلك القضايا التى تهم المجتمع فى كافة أنحاء العالم.

     

    جاء إطلاق الشعار الجديد من خلال حملة إعلانية طرحتها الشركة بعنوان The Irrepressible Girl، تظهر فيها فتاة صغيرة تطرح تساؤلات عديدة حول دور التكنولوجيا في مختلف جوانب الحياة اليومية والتحديات التى تواجه الإنسان وكيفية اجتماع الابتكار الإنسانى والتكنولوجيا سويا للمساهمة فى تحسين حياة الإنسان فى قطاعات هامة مثل الصحة والتعليم والبيئة والشمول المالي. وتسلط الحملة الضوء على جهود ڤودافون الدائمة والمستمرة في تقديم وتطبيق تلك التكنولوجيا ودمجها في تلك القطاعات لتحقيق التنمية المستدامة بدءًا من طرح خدمات مثل "ڤودافون كاش" والمحافظ الرقمية، الاستثمار في الحصول على ترددات جديدة لتحسين جودة الشبكة والتوسع فى التغطية لإتاحة خدمات المحمول والتكنولوجيا فى جميع مناطق الجمهورية، والمشاركة مع الجهات الحكومية المعنية والدخول فى شراكات لتحقيق التحول الرقمي مثل مشروع "التأمين الصحي الشامل" ودور ڤودافون فى ميكنة المشروع بالكامل لتقديم خدمات هامة للمواطن المصرى، وصولا إلى دورها في تطوير التعليم من خلال منصة تعليمي الرقمية، والتي تهدف إلى خدمة الطلاب، المعلمين وأولياء الأمور.

     

    وتأتي تلك الخطوة من ڤودافون تأكيدا على أن التنمية الحقيقية والشاملة لن تتحقق إلا بدمج التكنولوجيا في جميع الجوانب الحياتية للإنسان لما للتكنولوجيا والابتكار من دور أساسى في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة.

     

    صرح بذلك كريم عيد، رئيس القطاع التجاري بڤودافون مصر وقال "أثبتت جائحة كورونا والتجربة التى مررنا بها العام الماضى ولازلنا نعيشها أن تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لها دورا حاسما في ربط المجتمعات ببعض وتحسين الحياة اليومية للإنسان ومساعدته في التغلب على التحديات التى تواجهه فى مجالات عديدة، وأضاف كريم عيد :" يعكس شعارنا الجديد "مع بعض أقوى" هذا المفهوم : مفهوم اتحاد التكنولوجيا مع العنصر الإنسانى لتحقيق التنمية الشاملة وتطوير المجتمعات، وجاهزية ڤودافون لإتاحة الحلول التكنولوجيا لمواجهة التحديات اليومية وتقديم الدعم الكامل لتحقيق مستقبل أفضل، وتمكين مجتمع رقمي شامل ومستدام."

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن