قضيه فتاه فيرمونت تعيد لاثاره مواقع التواصل من جديد

  • قادت التحقيقات الموسعة التي أجرتها النيابة العامة المصرية، في ما يعرف إعلاميا باغتصاب "فتاة الفيرمونت" وما رافقها من تسجيلات وبلاغات وشهادات، إلى إثبات الاتهامات بحق 3 متهمين آخرين في واقعة ثانية، قام فيها أشخاص باغتصاب فتاة بالساحل الشمالي منذ 6 أعوام.

    وأمرت النيابة العامة بإحالة المتهمِينَ شريف الكومي، ويوسف قرة، وأمير زايد إلى محكمة الجنايات المختصة؛ لمعاقبتهم "عن ارتكابهم جريمة مواقعة أنثى بغير رضاها في قرية سياحية بالساحل الشمالي خلال عام 2015".

     

    وقالت النيابة العامة إنها أقامت الدليل قِبَلَ المتهمين من شهادة المجني عليها وستة شهود آخرين، وما ثبت من مشاهدة تسجيلٍ مرئي لجانب من الواقعة، ظهر فيه اثنان من المتهمين يعتديان جنسيا على المجني عليها، وكان التسجيل قد أُرفِق بالبلاغ المقدم للنيابة العامة في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت نايل سيتي



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن