ناسا تضيف طائرة هيلوكوبتر صغيرة ذاتية القيادة إلى رحلتها المقبلة إلى المريخ

  •  

    أضاف مهندسو وكالة الفضاء الأمريكية ناسا طائرة هيلوكوبتر ذاتية القيادة إلى المركبة الفضائية التي سترسلها إلى المريخ خلال العام المقبل، وستنفصل الطائرة –التي أعلن عنها لأول مرة في شهر مايو الماضي- عن المركبة الفضائية لتطير وتستكشف سطح الكوكب الأحمر، وستخضع الطائرةوفقًا لموقع سبيس فلايت ناو- لبعض الفحوصات والاختبارات قبل عملية الإطلاق في شهر يوليو المقبل، مثل التأكد من أن المنصة التي تربط الطائرة بالمركبة الفضائية ستصمد أمام الاهتزازات خلال عملية الإطلاق.

     

    اجتازت الطائرة دون طيار عددًا من الاختبارات التي تظهر احتمال نجاتها في البيئة المريخية القاسية، لكنها ستخضع للاختبار الحقيقي على سطح المريخ. وأعلنت وكالة ناسا في شهر مايو ر الماضي أن الطائرة دون طيار ستبحث عن منطقة هبوط مثالية وعلى علامات للحياة على سطح المريخ، إلا أن تقارير موقع سبيس فلايت ناو تشير إلى أن ناسا ربما تعيد النظر في مهامها.

    وصرحت ميمي أونج مديرة المشروع في بيان صحافي لوكالة ناسا «أولوية مهمتنا إثبات إمكانية تنفيذ رحلة ذاتية القيادة على سطح المريخ، ولا تحمل الهيلوكوبتر أي أدوات علمية، لأن تصميمها مخصص لاختبار تقنية تجريبية، لكن إن أثبتنا نجاحها، فإننا نرى للطائرات دون طيار دورًا مهمًا في الاكتشافات المستقبلية للكوكب الأحمر






     

     

     















     





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن