نقص الرقائق يواجه هواتف آبل

  • أثار النقص العالمى للرقائق الإلكترونية جدلا بشأن تصنيع جميع شحنات آيفون 13 الذى تم إطلاقه دون نقصان، حيث أورد تقرير أن Apple غير قادرة على الحصول على أجزاء كافية لتحقيق أهداف التصنيع المخطط لها، وفقًا لما نقله موقع The Verege عن بلومبرج

     

    كانت شركة آبل قد خططت في الأصل لإنتاج 90 مليون جهاز iPhone في الأشهر الأخيرة من عام 2021، ولكن يقال إنها خفضت هذا الرقم بمقدار 10 ملايين (أو حوالي 11%) بسبب مشكلات الإمداد مع الرقائق من Broadcom و Texas Instruments.

     

    بينما تم تصنيع A15 Bionic SoC الأساسي على iPhone 13 و iPhone 13 Pro بواسطة TSMC، هناك الكثير من المكونات الأخرى القائمة على الرقائق داخل الهاتف والتي تأتي من مصادر أخرى.

     

    كما يظهر تفكيك iFixit الشامل للوحة المنطقية لـ iPhone 13 Pro ، فإن Texas Instruments وBroadcom مسؤولتان عن العديد من المكونات الرئيسية، بما في ذلك الرقائق التي تتعامل مع إدارة طاقة العرض، وصفيف ليزر Face ID، واتصال USB ، والطاقة اللاسلكية وغيرها.

     

    كان الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك، قد حذر بالفعل في مكالمة أرباح الشركة للربع الثالث من العام، من أنها قد تواجه مشكلات تتعلق بتوريد الرقائق، مشيرًا إلى أننا "سنبذل قصارى جهدنا للتخفيف من أي مجموعة من الظروف التي نتعامل معها". ولكن يبدو أنه حتى مع أفضل جهود Apple وعلاقاتها المواتية مع الموردين، لا يمكنها جمع المكونات المادية معًا التي تحتاجها لصنع أجهزة iPhone.

     




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن