50 سبب يجعل العلماء يحذرون من مواقع التواصل الاجتماعي

  • كشفت دراسة جديدة أن هناك ما يقرب من 50 تأثيرًا ضارًا مرتبطًا باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وهي ليست متعلقة بالصحة العقلية فقط، حيث أفاد أكاديميون في جامعة سيدني للتكنولوجيا عن آثار ضارة متعددة بسبب استخدام مواقع مثل فيس بوك وتويتر وانستجرام.

    ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن هذه الآثار الضارة من بينها القلق، والاكتئاب، والمضايقات، والتحريض على الانتحار، والمطاردة عبر الإنترنت، والغيرة، والإفراط في المعلومات، وانعدام الأمان على الإنترنت.

    وتتراوح قضايا وسائل التواصل الاجتماعي من مشاكل الصحة البدنية والعقلية إلى الآثار السلبية على الأداء الوظيفي والأكاديمي، فضلاً عن قضايا الأمان والخصوصية.

    يقول باحثو الدراسة في ورقتهم البحثية: "تستند هذه الدراسة إلى العمل المحدود الموجود على ما يسمى بالجانب المظلم لاستخدام الشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت".

    وراجع الفريق أكثر من 50 مقالة بحثية نُشرت بين عامي 2003 و 2018 خلال دراستهم، وجاء من بين الآثار الضارة لوسائل التواصل الاجتماعي أيضا انتهاك الخصوصية والخداع والذعر والصراع مع الآخرين وزيادة الشهية للمخاطرة المالية.

    لكن التأثيرات لم تكن مرتبطة بالصحة العقلية فقط، كما أوضحت مؤلفة الدراسة ليلى بورون من جامعة التكنولوجيا في سيدني.

    وقالت إن بعض الآثار السلبية الأكثر شيوعًا شملت الأضرار النفسية مثل الغيرة والوحدة والقلق وتقليل احترام الذات، بالإضافة إلى أشياء مثل التعرض للبرامج الضارة ومخاطر التصيد الاحتيالي.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن