"جامعة حمدان بن محمد الذكية" تستعرض أحدث ابتكاراتها التكنولوجية في التعليم الذكي خلال "جيتكس للتقنية 2021"

  • منصور العور: "مبادراتنا النوعية تعزز دورنا كقوة دافعة لعجلة التحول الذكي في الإمارات والعالم وتخريج أجيال مؤهّلة معرفياً وتكنولوجياً وعلمياً لصنع المستقبل"

     

     

    كتب : نهله مقلد

     استعرضت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" أحدث الابتكارات التكنولوجية في عالم التعليم الذكي وأبرز مبادراتها النوعية الرائدة في الارتقاء بجودة التعليم العالي استناداً إلى دعائم الابتكار والجودة والتكنولوجيا والبحث العلمي، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الحادية والأربعين من "أسبوع جيتكس للتقنية"، الذي أقيم في الفترة من 17 و21 أكتوبر الجاري في "مركز دبي التجاري العالمي".

     

    وتميزت مشاركة الجامعة في الحدث الأهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا وجنوبي آسيا بتسليط الضوء على الحلول التعليمية المبتكرة التي تدعم توظيف التقنيات المتقدمة ضمن المنظومة التعليمية، وفي مقدّمتها "المبنى الذكي" الذي يعتبر الإنجاز الأوّل من نوعه لمؤسسة أكاديمية وتعليمية على مستوى العالم، وذلك تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة في تعزيز الاستثمار الأمثل في التكنولوجيا باعتبارها قاطرة الانتقال إلى المستقبل.

     

    وشاركت الجامعة في "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" ضمن منصة "دبي الرقمية"، مقدّمةً فكرة شاملة حول ملامح "المبنى الذكي" الذي يكتسب أهمية استراتيجة باعتباره مبادرة أكاديمية وتعليمية هي الأولى عالمياً والتي تستهدف الارتقاء بمستويات المرونة والتكيف والقدرة على مواكبة الابتكارات المستقبلية، استناداً إلى منظومة ذكية متطورة لتعزيز الكفاءة التشغيلية والتحكم بنظم الإضاءة والتكييف والطاقة وفقاً لأفضل ممارسات الاستدامة والابتكار، بما يصبْ في خدمة مسيرة تغيير وجه التعليم واستشراف وصنع المستقبل ودعم التوجهات الوطنية نحو جعل الإمارات مركزاً جديداً في تطوير آليات وتقنيات وتشريعات الذكاء الاصطناعي.

     

    واستقطبت إنجازات الجامعة اهتماماً لافتاً من زوّار المعرض الدولي، لا سيّما النجاح اللافت الذي حقّقته مبادرتها السباقة في نقل وتحويل جميع أنظمتها وخدماتها الذكية من مراكز بياناتها إلى منصة الحوسبة السحابية الرائدة "أمازون ويب سيرفيسز" (AWS)، معززةّ دورها كأولى جامعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اتخاذ هذه الخطوة الطموحة، إلى جانب إنشاء منصة ذات أساس سحابي تحت اسم "سيرتفوليوم" (Certfolium) ضمن الحرم الجامعي لإصدار الشهادات والدرجات العلمية المعتمدة عن طريق تقنية "بلوك تشين"، انسجاماً مع خطط التحول الذكي.

     

    وحظى زوّار المعرض الرائد أيضاً بفرصة التعرّف على مزايا منصة "الحرم السحابي" القائمة على إثراء المعرفة وتوفير العلم للجميع بأسلوب التعلم التفاعلي لتحسين مهارات المستقبل، تماشياً مع رؤية الجامعة بإرساء دعائم التعلم مدى الحياة وتوفير فرص تعلّم للجميع وعلى مستوى عالمي.

     

    من جهته قال  الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية": "تسعدنا المشاركة في "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" لإبراز الملامح المميزة لمحفظتنا الرائدة من حلول التعليم الذكي وأبرز مبادراتنا المبتكرة التي تستهدف إدماج التكنولوجيا لتكون حجر الأساس للنهوض بالتعليم العالي، عملاً بالتوجيهات السديدة  الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، والذي قال: "من يملك التكنـولوجيا اليوم يملك النجاح غداً".

     

    أضاف قدم الحدث الدولي الرائد منصة مثالية بالنسبة لنا لتسليط الضوء على المستوى الريادي الذي وصلت إليه "جامعة حمدان بن محمد الذكية" باعتبارها قوة دافعة لعجلة التحول الذكي في دولة الإمارات والعالم العربي، مدعومةً ببرامج عالمية المستوى تُضاهي الأفضل في العالم من أجل تخريج أجيال مؤهّلة معرفياً وتكنولوجياً وعلمياً للاضطلاع بدور محوري ومؤثر في صنع غدٍ أكثر أمناً واستدامة للجميع."

     

    أوضح العور: "تندرج مشاركتنا في المعرض التقني الأكبر من نوعه إقليمياً في إطار التزامنا الراسخ بنقل وتعميم تجربتنا العالمية الرائدة وتوظيفها في خدمة التوجّه الوطني نحو الارتقاء بالمنظومة التعليمية وخلق بيئة حاضنة ومحفزة على بناء الطاقات الإبداعية والقدرات الفكرية والمهارات التحليلية، واضعين نصب أعيننا إعادة هندسة التعليم لإحداث تغيير جذري وإيجابي ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية الداعمة لمسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، استناداً إلى نهج التعلم الذكي باعتباره ركيزة أساسية لبناء المستقبل وصنع أجيال متمكنة تكنولوجيا من تحويل التحديات إلى فرص تخدم البشرية جمعاء."

     

    كما تمحورت مشاركة الجامعة في "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" حول تعريف الجمهور بـ "منظومة ريادة الأعمال" في الجامعة، المستوحاة من التزام الجامعة بالاستجابة بفعالية لحاجة المجتمع المتزايدة إلى دعم أفكار ريادة الأعمال وتسريع عملياتها، إلى جانب حزمة البرامج المتنوعة التي تشكل أساساً متيناً لرفد الدارسين بمهارات التفكير النقدي وحل المشكلات والتواصل الفعال والتعاون والمبادرة، ورعايتهم وتوجيههم لدخول عالم ريادة الأعمال من باب الابتكار والإبداع، ما يؤهلهم لأن يكونوا قوة دافعة للتنويع الاقتصادي ودعامة ضامنة لتحقيق الرخاء والازدهار في المستقبل. وشملت المبادرات النوعية المشاركة في الحدث أيضاً عرض منصة "الحرم الجامعي الذكي"والذي يضم كل ما يحتاجه الدارسون من خدمات ذكية خلال رحلتهم التعليمية ، وهو ما يمثل انسجاماً مع استراتيجية الجامعة الرامية إلى تسخير التكنولوجيا لتمكين الأفراد من التعلم في أي وقت وفي أي مكان. كما تعرض الجامعة "الحرم السحابي"، وهو المنصة الرائدة في التدريب والتطوير المهني والتي تقدم برامج لبناء الكفاءات وتعزيز المهارات في مختلف المجالات المهنية.  

     

    ويجدر الذكر بأنّ "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" يعد أحد أبرز الفعاليات التقنية التي تقام منذ 41 عاماً، وتجمع تحت مظلتها نخبة من الشركات الرائدة والشركات الناشئة وكبار الجهات الفاعلة في فطاع التكنولوجيا للكشف عن أبرز التطورات التقنية عند ظهورها. ويسلط الحدث الدولي الضوء على أبرز الرؤى التقنية حول العالم وعلى نطاق واسع؛ بما فيها أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، واتصالات الجيل الخامس، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والأمن الرقمي، وتقنيات بلوك تشين، والحوسبة الكمومية، وتقنيات التسويق الغامر، والتكنولوجيا المالية. وأقيم المعرض بالتزامن مع "معرض جيتكس نجوم المستقبل"، و"قمة مستقبل البلوك تشين"، و"قمّة الذكاء الاصطناعي لكل شيء"، ومؤتمر التسويق "جيتكس ماركتنغ مينيا"، إلى جانب "فينتك سيرج".

     

    #أسبوع_جيتكس_للتقنية_2021

    #alamrakamy

    #عالم_رقمي 

     

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن