فى لقاء وزير الاتصالات مع بعثة تجارية روسية : التعاون في توفير الحلول التكنولوجية وإنتاج منتجات مصرية بتكنولوجيا روسية وبناء القدرات الرقمية

  •  

    كتب : وائل الحسينى-  باكينام خالد
    أكد  الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قوة العلاقات المصرية الروسية على المستويين السياسي والاقتصادى؛ مشيرا إلى الجهود المبذولة لتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مستعرضا استراتيجية مصر الرقمية التى تهدف إلى تحقيق التحول إلى مجتمع رقمى متكامل فى اطار عدة محاور تشمل التحول الرقمى، وبناء القدرات الرقمية، ورعاية الابتكار الرقمى.

    جاء ذلك خلال لقاءئه مع  مكسيم بارشين نائب وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسى الذى يزور القاهرة على رأس بعثة تجارية في مجالات تكنولوجيات الاتصالات، والحلول الرقمية، والأمن السيبراني؛ واوضح الدكتور عمرو طلعت المزايا التنافسية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى والفرص المتنوعة التى يحظى بها فى ضوء النمو المستمر الذى يشهده القطاع وتنفيذ عدد ضخم من المشروعات لبناء مصر الرقمية؛ معربا عن تطلعه إلى مزيد من التعاون مع الجانب الروسى لجذب الشركات الروسية للاستثمار فى السوق المصرى.
    أشار وزير الاتصالات لاهتمام الدولة بالاستثمار فى تنمية القدرات الرقمية للكوادر الشابة لتلبية متطلبات سوق العمل المحلى والعالمى؛ موضحا النموذج الهرمى الذي تتبناه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء القدرات للوصول إلى كافة فئات المجتمع والتخصصات المختلفة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ لافتا الى انه يتم تنفيذ  مبادرة بناة مصر الرقمية التى تمنح الماجستير المهنى فى مجالات التكنولوجيات المتقدمة مثل: الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات والروبوتات والأمن السيبرانى والفنون الرقمية وذلك بالتعاون مع كبرى الجامعات المتخصصة فى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية.
    وأعرب الدكتور عمرو طلعت عن تطلعه للتعاون مع جامعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الروسية رفيعة المستوى، مثل جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية كما اشار الدكتور عمرو طلعت إلى زيارة كونستانتين نوسكوف، المدير العام لشركة RusHighTechExport، والوزير السابق للتنمية الرقمية والاتصالات والإعلام في الاتحاد الروسى الناجحة عام 2019 لمصر على رأس وفد من القطاعين العام والخاص حيث تم تنفيذ نموذج جيد للتشبيك بين الشركات المصرية الروسية.

    ومن جهته أوضح  مكسيم بارشين نائب وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسى أن روسيا لديها خبرة 20 عاما فى مجال الرقمنة، كما انها تشغل المركز الاول عالميا فى مجال الأمن السيبرانى، ويوجد نحو 50 ألف شركة روسية تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات.
    أكد مصر شريك استراتيجى؛ مشيدا بما تقوم به مصر من مبادرات ومشروعات مهمة للتحول الرقمى، وكذلك من مشروعات كبيرة للاتصالات فى أفريقيا، مشيرا الى استعداد روسيا للتعاون وتقديم خبراتها فى المجالات  ذات الاهتمام المشترك والتى تشمل توفير الحلول التكنولوجية، والعمل على توطين التكنولوجيا الروسية في مصر وإنتاج منتجات مصرية بتكنولوجيا روسية، والتدريب وبناء القدرات من خلال تقديم منح دراسية من الجامعات والشركات الروسية، بالإضافة الى التمويل المشترك لمشروعات، وكذلك التعاون في المجالات التنظيمية والتشريعية المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    حضر الاجتماع؛ المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشؤون التطوير المؤسسى، والمهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا" وقام السيد نائب وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسى واعضاء البعثة التجارية بزيارة كلا من هيئة " ايتيدا "والشركة المصرية للاتصالات؛ حيث تم عقد اجتماعات لمناقشة آليات التعاون المشترك.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن