مجموعة أكسفورد للأعمال: وفرة المهارات والدعم الحكومي يدعمان نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري

  • أجرت "مجموعة أكسفورد للأعمال OBG" الاستشارية العالمية مقابلات مع أربعة من قادة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، استعرضت خلالها الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي للتكنولوجيا والابتكار والعوامل التي أدت إلى جذب العديد من الشركات العالمية للعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر.

     

    وناقش كلاً من ألكسندر فرومان-كورتيل، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر، وفرانسيه وودورث، نائب رئيس مركز شركة أورانج بيزنس سيرفيسيز بمصر، وريم أسعد، الرئيس التنفيذي لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، وأحمد أسامة، مدير الابتكار بمركز تميز شركة “دل تكنولوجيز” بمصر، العديد من المزايا التنافسية والتنوع الذي يشهده قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري.

    ووافق المشاركون في المقابلات التي تم ترتيبها بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وتم عرضها على المنصة الدولية لمجموعة أوكسفورد للأعمال، على أن هناك اتجاه قومي قوي لبناء قدرات الشباب المصري من خلال تزويدهم بالمؤهلات والمهارات المطلوبة التي تجعلهم أحد ركائز تنمية وتطوير الصناعة.

    وقال أحمد أسامة "نرى العديد من المواهب الرائعة التي تتخرج من الجامعات والتي تمتلك العقليات المبتكرة". وأضاف: "الأمر لا يتعلق فقط بالقدرة على الابتكار في التكنولوجيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، بل في كافة الأنشطة التقليدية للأعمال".

    ومن جانبها أكدت وودورث على وفرة المهارات والكوادر الشابة المؤهلة في مصر، وأشادت بالإسهامات التي يقوم بها الشباب المصري في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. "عندما ننظر للقوى العاملة، فهناك أكثر من نصف مليون خريج سنوياً جاهزون للالتحاق بسوق العمل". وأضافت: "الأمر المفيد للغاية كذلك هو اشتراك الحكومة المصرية في برامج لدعم الشركات متعددة الجنسيات".

    وأشار فرومان-كورتيل إلى أن الشباب المصري الذي يحترف العمل بالتكنولوجيا قدم العديد من الأعمال التي لديها قاعدة واعدة من المستهلكين. وأضاف كورتيل: "تعمل شركة فودافون في مصر منذ أكثر من 20 عاماً، وتعتبر من الدول التي نؤمن بأهمية الاستثمار فيها، والأهم من ذلك في الأساس، هو أن مصر لديها شباب طموح مليء بالطاقة ويملك الذكاء الكافي للتعامل مع العالم الرقمي."

    وأوضح فرومان-كورتيل أن الشركة في مصر لديها حوالي 6700 موظف لخدمة عملاء الشركة في مختلف دول العالم في نشاطين رئيسيين، الأول يتعلق بمراكز الاتصال وخدمة العملاء وأسواق مثل ألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا بينما يتعلق النشاط الثاني بخدمات التكنولوجيا حيث يوجد في مصر مركز التميز العالمي في مجال التكنولوجيا لشركة فودافون.

    وأضاف أنه يتم تنفيذ خدمات مثل (أتمتة عمليات الروبوتات RPA) من مصر لبقية دول العالم كما يتم تصميم وبناء حلول المدن الذكية في مصر ويتم تطبيقها في الدول الأوروبية.

    وأشاد المشاركين في اللقاءات بالموقع الاستراتيجي لمصر، الذي يُمكنها من أن تصبح مركزاً للأعمال لمنطقة أوروبا وأسيا وأفريقيا، والدعم الحكومي، والدور الذي تقوم به هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" والتي تعمل كذراع تنفيذي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    وأوضحت ريم أسعد "يمكن تقديم الخدمات بكل اللغات في مصر، حيث نقوم بخدمة عملائنا بحوالي 25 لغة بما في ذلك الألمانية والإنجليزية والهولندية والبولندية ولغة الزولو". وأشارت أسعد إلى أن ما يقرب من 80% من بين 110 عميل لشركة راية هم عملاء بالخارج.

     

    وقال مارك أنريه دي بلويس، رئيس قسم العلاقات العامة ومحتوى الفيديو بمجموعة أوكسفورد للأعمال، أنه كان من الواضح أن المديرين الذين أجرينا معهم الحوار لديهم أمال وطموحات كبيرة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر.

    " إن سهولة القيام بالأعمال في مصر ووضعها المتميز حول العالم كان له عظيم الأثر لجذب انتباه المستثمرين، وتؤكد لقاءاتنا المصورة على أن قرار التركيز على التعليم والتدريب وبناء قدرات الشباب المصري، مع الدعم الحكومي للقطاع، يحققون النتائج المرجوة"، كما قال دي بلويس.

    يذكر أن مجموعة أكسفورد للأعمال وقّعت على اتّفاقيات لمشاركة نتائج أبحاثها مع أربعة من مزوّدي استخبارات الأعمال وهم "داو جونز فاكتيفا"، و"ليكسيس نكسيس"، و"بلومبيرغ"، و"تومسون رويترز"، وقد أدّت هذه الشراكات إلى توسيع قاعدة مستخدمي المجموعة حول العالم، بحيث باتت أدوات البحث متوفرة لحوالي 1.7 ملايين قارئ جديد، كما يبلغ حالياً إجمالي عدد التقارير السنوية التي توزّعها مجموعة أكسفورد للأعمال عالمياً أكثر من 5 ملايين تقرير.

    §        رابط الفيديو على المنصة الدولية لمجموعة أكسفورد للأعمال:

    https://oxfordbusinessgroup.com/video/itida

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن