عمرو العبسى الطالب بكلية حاسبات كفر الشيخ ل " عالم رقمى " تطوير برنامج لاتمام كافة اعمال التنسيق الداخلى لكلية الاداب بصورة الكترونية

  •  

    اجرى الحوار : خالد حسن

    اعده للنشر : شيماء حسن

    أكد الطالب عمرو العبسى ، الطالب بالفرقة الثالثة بكلية حاسبات ومعلومات جامعة كفر الشيخ ، فى حواره مع " عالم رقمى " انه تمكن مؤخرا من تصميم برنامج يساعد كلية الاداب فى اتمام كافة اعمال التنسيق الداخلى لتوزيع الطلاب الجدد على الاقسام المختلفة للكلية بصورة الكترونية بالكامل وبدون اى تدخل للعنصر البشرى وبما يسمح للطلاب بالتعرف على نتيجة التنسيقة من خلال الدخول الى الموقع الالكترونى بدون الحاجة للذهاب الى الكلية .

    اضاف كان البداية عندما طلب منى الدكتور عمرو ابو هانى الاستاذ بكلية الحاسبات والمعلومات ، بناءا على رغبة ودعم الدكتور اسامة ابو سعده عميد الكلية ، فى تصميم موقع الكترونى لمساعدة كلية الاداب فى الانتهاء من عملية توزيع الطلاب الجدد وفقا لمجموعة درجاتهم فى شهادة الثانوية العامة وتلافى حدوث اى اخطاء بشرية وهو ما يحل محل نحو 5- 6 كوادر بشرية ، كانت تقوم بهذا الدور ، وتوفير الكثير من المجهود و الوقت .

    اوضح قمت بالفعل بالتعرف على كافة احتياجات كلية الاداب وتم مراعاتها فى تصميم البرنامج بما يضمن تحقيق نتائج مضمونة بنسبة100 % حتى لا يضيع حق اى طالب وبالفعل قمت بتصميم اولى للبرنامج وتم اجراء عدة تدارب عليه وادخال بيانات المئات من الطلاب ، نحو 950 طالب ، واجراء اختبارات الجودة على البرنامج العديد من المرات للتاكد من مستوى جودة النتائج النهائيه ومدى تطابقها مع الطريقة التقليدية  .

    أشار عمرو انه تم تقديم البرنامج بمعرفة اساتذتى فى كلية الحاسبات والمعلومات ، وبعد اجراء اختبارات الجودة وكفاءة التشغيل ومستوى الامان وحماية الخصوصية ، تم اجازتى البرنامج وتقديم الى كلية الاداب وبالفعل تم تشغيل لدى ادارة الكلية وتم الاعتماد عليه فى عملية التنسيق الداخلى التى تمت فى العام الدراسى الحالى 2019 – 2020 .

    وعن بداية اهتمام بالبرمجة  قال انه بدء اهتمامه الشخصى بصناعة البرميجات مبكرا جدا ، فى مرحلة الاعدادية ، لاسيما وان اخته وابن عمه ايضا يدرسات فى كلية الحاسبات والمعلومات ، ورغم ان مجموعة درجاته فى شهادة الثانوية العامة كان يسمح له بدخول كلية الهندسة الا انه فضل الالتحاق بكلية الحاسبات والمعلومات لعشقه الشخصى لعلوم البرمجة والحاسبات ناهيك ان المستقبل يؤكد فرص العمل الجديدة ، سواء بالسوق المحلى او العالمى ، ستكون للمبرمجين .

    وحول كيفية تأهيل قدراته فى مجال البرمجة اشار عمرو انه غالبا ما يعتمد على التدريب الذاتى سواء من خلال الكورسات او البرامج المتاحة " اون لاين " او الاستعانة ببعض الخبراء من استاتذته بالكلية او المشاركة فى عدد من المسابقات المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات موضحا ان الانترنت سهلت كثير فى الحصول على كافة المعلومات التى يبحث عنها كل من يريد تطوير قدراته او دراسة اى مجال من مجالات علوم البرمجة .

    وفيما يتعلق بتطلعاته فى المستقبل اكد انه يامل ان يستمر فى تطوير برنامجه بصورة اكبر وافضل واتاحة استخدامه فى كافة كليات جامعة كفر الشيخ ، 18 كلية ، ثم يتم تعميه على باقى الجامعات وكذلك تطويره ليتم اطلاقه بصورة تجاريه فى الاسواق وزيادة قاعدة المستفدين منه .

    وحول امكانية اطلاق تطبيق للاجهزة المحمولة قال انه يمكن بالطيع تطوير تطبيق للعمل على الهواتف الذكية وينتتظر التقيم النهائى للبرنامج من جانب كلية الاداب ثم يمكننا بحث اطلاق تطبيق متخصص للتنسيق الداخلى للكلية .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن