شكرى: قضية "تغير المناخ" يتعين تناولها بعناية خلال مؤتمر شرم الشيخ

  • أكد سامح شكري وزير الخارجية الرئيس المعين للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ أن خسائر وأضرار تغير المناخ تمثل قضية أساسية على أجندة عمل المناخ الدولي يتعين تناولها بعناية خلال مؤتمر المناخ المقرر انعقاده نوفمبر القادم بشرم الشيخ.

    جاء ذلك خلال مشاركة الوزير اليوم الإثنين، في الحدث الجانبي رفيع المستوى لمجموعة الـ 77 المنعقد على هامش أعمال الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك حول الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ، والذي ترأسه وزير خارجية باكستان بوصف بلاده الرئيس الحالي للمجموعة.

    وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير لفت في هذا السياق إلى تنظيم الرئاسة المصرية للمؤتمر لمشاورات غير رسمية على مستوى رؤساء الوفود يومي 10 و11 سبتمبر الجاري بهدف تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف المعنية.

    وقال إن الوزير شكري أكد خلال الحدث على أهمية تناول قضية الخسائر والأضرار التي أصبحت تمثل ظاهرة متكررة في شتى أنحاء العالم وتتجلى في أشكال عدة على غرار موجات الطقس المتقلب التي تسفر عن خسائر وأضرار بشرية ومادية كبيرة.

    كما حرص وزير الخارجية على استعراض رؤية الرئاسة المصرية في هذا الصدد.

    وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس المعين للمؤتمر أعرب عن تطلعه إلى الانخراط الفعال من جانب كافة الأطراف المعنية بعمل المناخ، بما في ذلك مجموعة الـ77، في تناول قضية الخسائر والأضرار على نحو يُسهم في خروج مؤتمر COP27 بنتائج إيجابية حول هذه القضية.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن