هيئة كهرباء ومياه دبي تحصد سبعاً من جوائز "جولدن بريدج 2019" الأمريكية

  • كتب : عادل فريج 

     

    في إنجاز عالمي جديد يؤكد نجاحها وتميزها في ترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار والتميز والارتقاء بالعمل الحكومي إلى أعلى المستويات، تسلمت هيئة كهرباء ومياه دبي سبعاً من جوائز "جولدن بريدج للأعمال والابتكار 2019" في دورتها الحادية عشر والتي أقيمت مؤخراً في مدينة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد فازت الهيئة بثلاث جوائز ذهبية، وجائزتين فضيتين وجائزتين برونزيتين. وحصدت الهيئة الجائزة الذهبية عن تطبيق المكتب الذكي ضمن فئة أفضل موقع إلكتروني وتطبيق ذكي لهذا العام؛ والجائزة الذهبية عن المنصة السحابية "سحاب" ضمن فئة تكنولوجيا المعلومات السحابية؛ والجائزة الذهبية عن مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ضمن فئة الطاقة الشمسية؛ كما نالت الجائزة الفضية عن محطة الشبكة الذكية ضمن فئة كفاءة الطاقة؛ والجائزة الفضية عن خدمة الاستجابة الذكية ضمن فئة خدمات المستهلكين والشركات الناشئة؛ إضافة إلى حصولها على الجائزة البرونزية عن خدمة الموظف الافتراضي "رمّاس" ضمن فئة الذكاء الاصطناعي؛ والجائزة البرونزية عن تطبيق التحول الرقمي الجغرافي ضمن فئة برامج تكنولوجيا المعلومات. وأكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الفوز بهذه الجوائز يعد تقديراً عالمياً جديداً لجهود الهيئة في تطوير منظومة العمل وفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية، وتبني أحدث التقنيات في مجالات عملها. وقال سعادته: "تستلهم الهيئة برامجها ومبادراتها من رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالارتقاء بالخدمات الحكومية إلى أعلى المستويات. ونسعى في الهيئة إلى رسم ملامح مستقبل جديد للمؤسسات الخدماتية حول العالم، من خلال دعم الابتكار وجعله ركيزةً أساسية للتطوير والتحسين المستمر لتعزيز تنافسية الهيئة ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، عبر تبني التقنيات الإحلالية مثل الذكاء الاصطناعي، والطائرات بدون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتقنية البلوك تشين، وإنترنت الأشياء وغيرها. وترتكز استراتيجياتنا وبرامجنا ومبادراتنا على تعزيز مفهوم الابتكار وتبني أحدث التقنيات في مجال عمل الهيئة، بما يسهم في تحقيق مستهدفات مئوية الإمارات 2071 بجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم". وأضاف سعادته: "تضع الهيئة نصب عينيها تبوء الدولة مكان الصدارة على صعيد المنطقة والعالم، وتساهم بفاعلية في تحقيق الاستراتيجيات المشتركة ودعم مسيرة التنمية المستدامة في إمارة دبي ودولة الإمارات. وتمتلك الهيئة اليوم بنية تحتية عالمية المستوى، حيث تبلغ القدرة الإنتاجية المركبة لها 11,400 ميجاوات من الكهرباء، و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً. وتعمل الهيئة على مواصلة إنشاء وتطوير أصولها التي تتجاوز قيمتها 144 مليار درهم، مع استثمارات بنحو 86 مليار درهم خلال السنوات الخمس المقبلة، لتلبية الطلب المستمر على الكهرباء والمياه في دبي. كما حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثالث على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبكافة مؤشرات المحور وبعلامة كاملة %100، بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020، والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاد حول العالم. وستواصل الهيئة جهودها لتعزيز تنافسية الدولة وتميزها ومكانتها كمركز عالمي رائد للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، ولن تتوانى عن توفير كل ما يلزم لتحقيق سعادة المواطنين والمقيمين، وزيادة مستوى رضاهم عن الخدمات التي نقدمها، لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً". وتعقيباً على هذا الإنجاز، قال المهندس مروان سالم بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل في الهيئة: "إن توالي مثل هذه الإنجازات دليل واضح وجلي على إصرار الهيئة وعملها الجاد للظفر بالصدارة في سباق المستقبل، فرحلة التطوير فيها ماضية ولن تتوقف وهي تسابق الزمن لتسخير كافة الطاقات والإمكانات والخبرات للمساهمة في توظيف أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، والاستفادة من الحلول التي توفرها في تقديم خدمات نوعية غير تقليدية تفوق توقعات المتعاملين وتليق بالمستوى العالمي لإمارة دبي. ولأن القيادة العليا في الهيئة تدرك أهمية الابتكار ودوره الفاعل في مسيرة العمل، بادرت بجعله ممارسة يومية في مختلف مجالات الأعمال، الأمر الذي أسهم في خلق المزيد من الفرص التي عززت المكانة الريادية التي تحتلها الهيئة بين كبريات المؤسسات الخدماتية العالمية". 

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن