مصري يثير جدل مواقع التواصل بتحويل الورق لأعمال فنية

  • يبدع حرفيّ مصري في تحويل بقايا الورق والنفايات لأعمال فنية، كالزخارف والقطع المنزلية، في خطوة تهدف إلى إعادة تدوير النفايات وحماية البيئة.

     

    ويقضي الفنان ومصمم الغرافيك المصري عماد حمدي شعبان، البالغ من العمر 41 عاما، ساعات كل يوم في تحويل النفايات إلى أعمال فنية.

     

    ويصنع شعبان، الذي نشأ ولديه شغف بالحرف اليدوية، عجائن من بقايا الورق والورق المقوى والإسفنج ليستخدمه بعد ذلك في صنع أعمال فنية من الزخارف إلى القطع المنزلية.

     

    وقال عماد حمدي، في حديثه لـ"سكاي نيوز عربية": "المخلفات طبعا سبب أساسي في تغيير المناخ، ما جعلني أفكر في كيف يمكن جعلها مفيدة لنا وللعالم".

     

    وتابع "أقوم تصنيع العجائن من المخلفات، مثل عجينة الورق وعجينة الكرتون وعجينة الإسفنج وعجينة الخشب والتي تكون كلها صديقة للبيئة".

     

    ويهدف شعبان إلى حث الآخرين على حماية البيئة بينما يجلب لأسرته مصدر دخل إضافيًا عن طريق بيع أعماله على الإنترنت.

     

    كما يكرس شعبان وقتا لزيارة الأطفال في مدارسهم وتنظيم ورش عمل لهم لتترسخَ فكرة تدوير المخلفات في عقولهم منذ الصغر.

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن