إيرادات راية القابضة للاستثمارات المالية تقفز إلى 6.5 مليارجنيه حتى سبتمبر 2019

  • أعلنت مجموعة راية القابضةللاستثمارات المالية الرائدة في مجال المال والأعمال والمدرجةفي البورصة المصرية EGX عن تحقيقها إيرادات خلالالتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 بلغت نحو 6,518 مليارجنيه مصري مقارنة بنحو 6,205 مليار جنيهمصري في التسعة شهور الأولي لعام 2018 بزيادة قدرها5% ، حيث بدأت الشركة في التوسع في الأنشطة الجديدةالمتمثلة في نشاط قطاع الخدمات المالية غير المصرفية محققا231 مليون جنيه مصري بزيادة نحو 121% عن 104 مليونجنيه مصري في عام 2018 والتوسع في نشاطات قطاعالتصنيع والتصدير وقطاع الاغذية المحفوظة حيث ارتفع من350 مليون جنيه مصري إلى 445 مليون جنيه مصريبزيادة قدرها 27%، وكذلك نشاط قطاع التأجير التمويليوالمباني الحديثة 82 مليون جنيه مصرى مقارنة ب67 مليونجنيه مصرى بزيادة قدرها 22% وقطاع التصنيع 231 مليون جنيه مصري مقارنة ب 165 مليون جينه مصريبزيادة قدرها 40% خلال التسعة شهور الأولي لعام 2018.

    أعرب السيد / مدحت خليل،  رئيس مجلس ادارة مجموعة رايةالقابضة للإستثمارات المالية عن تفاؤله بالفترة المقبلة ، مؤكداأنه رغم تحقيق الشركة زيادة فى الإيرادات إلا أن إنفاقالشركة على التوسعات فى محفظتها الاستثمارية هو السببالرئيسي في تحقيق خسائر على مستوى القوائم المجمعةخاصة وأن الشركة عازمة على المُضي قُدما في تنويعاستثماراتها وضخ استثمارات جديدة في أنشطة اقتصاديةقائمة وهو ما يعود بالنفع على السوق المصرية من خلال خلقفرص عمل جديدة للشباب المصري .

    أضاف أن القوائم المالية للشركة تظهر قوة محفظة رايةالاستثمارية وهو ما يتماشى مع الاصلاحات الاقتصاديةالتي تتبناها الدولة المصرية .

    كما بلغ مجمل ربح الشركة نحو1،228مليار جنيه مصريمقارنة ب1,043 مليار جنيه مصري خلال التسعة شهورالاولي2018بزيادة قدرها 18%، وارتفعت نسبة مجمل الربحالإجمالي للإيرادات بـ2% لتصبح 18.8% مقارنة ب 16.8% خلال التسعة شهور الأولي لعام 2018 نتيجة الاستثمار فيالانشطة الجديدة والمتمثلة في أمان للخدمات المالية وأمانلتمويل المشروعات المتناهية الصغر –ذلك بالإضافة اليالتوسع في قطاع الدفع الإلكتروني ومصنع الاغذية المجمدة.وكذلك زيادة المساحة المؤجرة في قطاع التأجير التمويليبالإضافة الي التوسع في قطاع المطاعم.

    وبلغت المصروفات العمومية والإدارية 627مليون جنيهمصري لتسجل ارتفاع بنسبة 25% مقارنة بنفس الفترة منعام 2018 وذلك نتيجة الانشطة الجديدة والمتمثلة في شركةأمان للخدمات المالية، أمان لتمويل المشروعات متناهيةالصغر وقطاع تصنيع المركبات، هذا بالإضافة الى قطاعالأغذية المجمدة وقطاع الدفع الإلكتروني وكذلك المصروفاتالخاصة بالمبنى الإداري لشركة راية القابضة.

    كما أرتفعت المصروفات البيعية والتسويقية بنسبة 39% لتصل إلى 275مليون جنيه مصري وذلك مقارنة ب198مليون خلال نفس الفترة في2018 وذلك نتيجة البدء فينشاط قطاع أمان للخدمات المالية والتوسع في نشاطالتصنيع والتصدير والتوسع في قطاع الأغذية المجمدة.

    وبلغت صافي المصروفات التمويلية وفروق تقييم العملة321مليون جنيه مصري وذلك مقارنة بـ246مليون جنيه خلالنفس الفترة في عام2018  بزيادة 30% لتمويل الانشطةالجديدة حيث بلغ حجم التسهيلات البنكية 3,753 مليار جنيهمصري مقارنة بنحو2,513مليار جنيه مصري خلالعام2018 بزيادة قدرها 49% والتي وجهت بالكامل للأنشطةالاستثمارية للشركة ، بينما بلغ صافي خسائر الفترة (58،1) مليون جنيه مصري مقارنة بصافي ارباح 58,مليون جنيهمصري خلال عام  2018نتيجة لارتفاع كل من المصروفاتالعمومية والتسويقية والمصروفات التمويلية الخاصة بالأنشطةالجديدة ، حيث بلغت المصروفات العمومية والتسويقيةوالتمويلية الخاصة بالأنشطة الاستثمارية الجديدة خلالالعام 284مليون مقارنة بنفس الفترة عام2018 بمبلغ 161 مليون جنيه مصري.

    كما تأثرت صافي الأرباح والنتائج المالية المجمعة تأثراً كبيراً نتيجة لانخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي مقارنة بالجنيهالمصري خلال التسعة أشهر الأولي من العام المالي 2019، وذلك للتأثر المباشر للشركات المصدرة للمنتجات والخدماتوالمتمثل إيراداتها بالعملة الأجنبية المرتبطة بسعر صرفالدولار الأمريكي مقارنة بالجنيه المصري، كما انخفضتالأرباح المجمعة للتسعة أشهر الأولي من العام المالي 2019 بما يوازي حوالي 62 مليون جنيه مصري، ويأتي هذاالانخفاض في قطاعات خدمات مراكز الاتصالات، والقطاعالصناعي، والقطاع تصدير الأغذية المجمدة.

    وبلغ عدد العمالة خلال الفترة 2019 بـ 12,421 عامل مقارناً بـ11,664عامل في نهاية عام 2018 وتتمثل معظم الزيادةفى قطاعات التصنيع والتصدير، أمان للدفع الإلكترونيوقطاع الأغذية المحفوظة نتيجة التوسع في النشاط، بالإضافة للبدء في التوسع الكبير في أنشطة شركتي أمانللخدمات المالية، وأمان لتمويل مشروعات متناهية الصغر.

    وأكد خليل أن هناك عدة قطاعات تأتي في مقدمة القطاعاتالمساهمة في نمو ايرادات الشركة حيث حقق قطاعتكنولوجيا المعلومات إيرادات تبلغ مليار  وأربعمائة مليونجنيه بما يعكس مكانة الشركة كاكبر شركة مصرية تعمل فيهذا المجال الحيوي بفريق عاملين يحتوي على قرابة 1000 موظف من مهندسين و خبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات ، كما حقق قطاع خدمات مراكز الاتصالات إيرادات تبلغستمائة و اثنان و عشرون مليون جنيه،  75 % منها إيراداتبالعملة ألاجنبية، بما يجعله من أكثر القطاعات التي تقدمقيمة مضافة للشركة نظرا لما يقدمه من خدمات لعديد منالشركات العالمية ، كما حقق قطاع البيع والتوزيع إيراداتتبلغ ثلاثة مليارات جنيه من خدمات البيع والتوزيع والصيانةفي مصر بالإضافة إلى التوسعات الحالية في تنزانيا ونيجيريا بما يجعل الشركة من أكبر الشركات المصرية فيمجال تجزئة الإلكترونيات

     

    و في إطار آخر، فقد ارجعت الشركة تراجع الأرباح المجمعةللمجموعة إلى الخسائر من القطاعات التي تم تأسيسهاحديثا و التي تشمل قطاع النقل الخفيف وتصنيع المركباتثلاثية وثنائية العجلات، و قطاع الصناعات الغذائية و قطاعالخدمات المالية غير المصرفية والتي ما زالت في مراحلهاالتشغيلية المبكرة وطور النمو الأولي

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن