"كاسبرسكي" تنقل بيانات مستخدميها في امريكا الشمالية إلى سويسرا لتخزينها ومعالجتها

  • كتبت : شيماء حسن

    تحرز شركة " كاسبرسكي "  تقدمًا ملحوظًا في مساعيها الرامية لنقل البنية التحتية الخاصة بتخزين البيانات ومعالجتها إلى سويسرا. وخطت الشركة حديثًا خطوة أخرى في هذا السياق تمثلت بنقل بيانات عملائها في الولايات المتحدة وكندا إلى مركز الشفافية التابع لها في زيورخ كما أعلنت الشركة، بالإضافة إلى ذلك، عن خطة لافتتاح أول مركز تابع لها للشفافية في أمريكا اللاتينية في ساو باولو بالبرازيل، وذلك في يناير 2020.

    صرح بذلك أنطون شينغاريف ـ نائب الرئيس للشئون العامة لدى كاسبرسكي، وقال إن مطلب الجميع لحماية بياناتهم أمر مفهوم في العالم الرقمي، لكنه أكّد أهمية "الوثوق بخياراتنا المتعلقة بالتقنيات الرقمية، مثل الهواتف الذكية وتطبيقاتها وأجهزة الحاسوب المحمولة وحلول الأمن الرقمي"، وقال: "لا بدّ من كسب الثقة، ونعتقد في كاسبرسكي أن على الشركات تحسين الشفافية والمساءلة باستمرار في الفضاء الإلكتروني. والتزامًا بوعدنا، يسعدنا المضي قدمًا في مشروعنا الكبير الخاص بتطوير بنيتنا التحتية، ومواصلة نقل مناطق أخرى إلى مركزنا الخاص بالشفافية بجانب العملاء الأوروبيين الذين تتم معالجة بياناتهم في مراكز البيانات السويسرية".

    أضاف كاسبرسكي، بصفتها شركة عالمية رائدة في مجال الأمن الإلكتروني، بتحقيق أقوى مستويات الحماية وأكثرها موثوقية لبيانات عملائها. وعلاوة على ذلك، تعمل الشركة باستمرار لتحسين أمن العملاء من خلال بناء حماية فعالة للبيانات على أساس "الثقة الرقمية". لذلك، وفي إطار مبادرة كاسبرسكي العالمية للشفافية، تعمل الشركة على تكييف البنية الأساسية الخاصة بتخزين البيانات ومعالجتها من خلال نقل العمليات الأساسية من روسيا إلى سويسرا، بدءًا بالمستخدمين الأوروبيين.

    واتخذت الشركة الآن الخطوة التالية بإعلانها اعتزام نقل بيانات عملائها في الولايات المتحدة وكندا إلى سويسرا لتخزينها ومعالجتها هناك. ويسمح عملاء للشركة بمشاركة بياناتهم طوعًا مع شبكة كاسبرسكي الأمنية Kaspersky Security Network (KSN)، التي تُعدّ نظامًا سحابيًا متقدمًا يعالج تلقائيًا البيانات المتعلقة بالتهديدات الإلكترونية، المشتملة على الملفات الخبيثة المشبوهة أو المجهولة التي ترسلها منتجات الشركة الأمنية إلى شبكة KSN لتحليلها.

    من جهة أخرى، تواصل كاسبرسكي تطوير برنامجها الخاص باصطياد الأخطاء البرمجية في حلولها الأمنية، المعروف باسم "برنامج كاسبرسكي للكشف المنسق عن الثغرات"، (Bug Bounty). ومنذ مارس 2018، جرى إبلاغ الشركة عن 66 ثغرة ومشكلة برمجيًة تمّ حلها.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن