خلال لقاء رئيس وكالة الفضاء المصرية مع الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية : استخدام التكنولوجيا المتقدمة لربط رصد الأهلة بالأقمار الاصطناعية المصرية لخدمة المجتمع العربي

  • كتبت : شيماء حسن 

    في إطار مد أواصر التواصل والتعاون المشترك بين وكالة الفضاء المصرية ومؤسسات الدولة، التقى الدكتور محمد القوصي ـ الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية وفضيلة الدكتور نظير محمد عياد ـ الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وذلك في مجمع البحوث الإسلامية التابع لمشيخة الأزهر.

    في هذا اللقاء قدم الدكتور القوصي عرضاً متكاملاً عن برنامج الفضاء المصري والدور الذي تقوم به الوكالة لبناء منظومة مصرية متكاملة في مجال #علوم_الفضاء ومنها إطلاق #أقمار_اصطناعية مصممة ومصنوعة بقدرات مصرية خالصة وإدارتها من خلال المحطات الأرضية و #الفضائية على الأراضي المصرية واستخدامها لتصوير الأرض وللاتصالات والبث التليفزيوني ومراقبة المناخ وحركة المواصلات والزراعة، بما يسهم في بناء المجتمع #المصري العصري

    كما تناول اللقاء استعراض لمجالات التعاون بين وكالة الفضاء المصرية ومجمع البحوث الإسلامية ، حيث تناول الاجتماع إمكانية استخدام هذه التكنولوجيا المتقدمة لرصد الأهلة وتقديم خدمات نوعية للمجتمع الاسلامي، في دعم رسالة الأزهر كمرجع إسلامي كبير لأكثر من مليار مسلم عبر العالم .

    وقام فريق الوكالة بعرض تطبيقات علوم الفضاء وقدرات الفريق العامل في الوكالة، حيث إن الحسابات الفضائية توفر مقدارا أكبر من الدقة للحسابات الفلكية، أضف إلى ما تقدمه من دقة كبيرة في تحديد زمان ومكان ولادة الهلال ـ غرة كل شهر عربي ـ مما سيدعم بشكل أكيد التقويم الهجري وغيره من التطبيقات والخدمات التي تحتاجها الشئون الإسلامية في مصر والعالم الإسلامي.

    كما تم طرح فكره إنشاء وحدة خاصة ببرنامج الأهلة داخل وكالة الفضاء المصرية، ومن الجدير بالذكر أن برنامج رصد الأهلة بالأقمار الاصطناعية  لم تقم به من قبل أي دولة في العالم، وحتى الدول المتقدمة في مجال الفضاء وعلى الرغم من أنهم قادرون على فعله ، وذلك فهذا شأن إسلامي ومفروض أن تقوم به المنظومة العلمية في الدول الإسلامية.

    حضر اللقاء من جانب وكالة الفضاء المصرية الدكتور غادة محمد عامر ـ المستشار الفني في الوكالة ووكيل كلية الدراسات العليا والبحوث في جامعة بنها، ومن مجمع البحوث الإسلامية حضر كل من الدكتور حسن القصبي ـ مساعد الأمين العام والدكتور رفعت السيد العوضي ـ عضو المجمع والدكتور  محمد عيسى ، والدكتور إلهام محمد شاهين والدكتور سمير المعراج، كما حضره لفيف من الأساتذة  ومتخذي القرار من المجمع وبعض الباحثين من جامعة الأزهر.

    يأتي هذا اللقاء ضمن عدة لقاءات قامت بها وكالة الفضاء المصرية لعدد من مؤسسات الدولة وجامعاتها لمد أواصر التعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة. ومن الجدير بالذكر أن وكالة الفضاء المصرية هي هيئة عامة اقتصادية أنشئت بالقانون رقم ٣ لسنة 2018، بهدف إستحداث ونقل علوم وتكنولوجيا الفضاء وتوطينها وتطويرها وامتلاك القدرات الذاتية لبناء الأقمار الصناعية وإطلاقها من الأراضى المصرية، بما يخدم استراتيجية الدولة المصرية فى مجالات التنمية وتحقيق الأمن القومى .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن