الطالب إبراهيم : فوزي بالمركز الأول بمسابقة " ايساف " نتيجة بدء حياتي العلمية مبكرا

  • أكد ابراهيم محمود الطالب بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة الزقازيق ، والذي نجح في الحصول على المركز الأول على مستوى الجمهورية في المعرضِ الدولي للعلوم والهندسة " ايساف " والذي تنظمه شركة إنتل ويُعد أكبر مسابقة للعلومِ في العالم لمرحلة التعليم ما قَبْلَ الجامعي، انه بدأ رحلته فى مجال تعلم الابتكار وتنمية المهارات التكنولوجية منذ كان طالبا في المرحلة الثانوية وتمكن من الدخول في عدد المسابقات ولم يحالفه الحظ في البداية ولكن في العام التالي تمكن من الحصول على المركز الأول في مسابقة إنتل للعلوم والهندسة على مستوى المحافظة ثم شارك في التصفيات النهائية للمسابقة على مستوى مصر وتمكن من الفوز بها . 

    جاء ذلك في كلمتها خلال فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمبادرة جريدة عالم رقمي " الإبداع ... طريق للنجاح " بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الزقازيق بالتعاون مع شركائها من مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " تيك "، التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " وشركة "جوميا" مصر برعاية الدكتور إيهاب رشدي وكيل كلية الدراسات العاليا بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة " الزقازيق" ومشاركة خالد حسن ـ رئيس تحرير  جريدة " عالم رقمي " والمهندس محمد الكتاتني ـ مسئول تسويق السويشال ميديا لمركز "تيك " والمهندس محمد الزبيدي ـ مسئول برنامج " J- Force " بشركة جوميا .

    أضاف تتيح المشاركة في المسابقات ، المعنية بالتكنولوجيا والابتكار ،  أن يكون لدى الطلاب الفرصة للحُلْم وخَلْق الأفكارِ الكبيرة مثل: طريقة أفضل للحُصول على الماء العذب لضحايا الكوارث الطبيعية، وطريقة لمساعدة فاقدي البصر والمُعوّقِين للوصولِ للإنترنت، أَو يوضح نظرية رياضية رائدةَ كما يلتقي فيه الباحثون من الطلاب والطالبات لتبادل الأفكار والخبرات الاحتكاك من خلال المعسكر الخاص بالمسابقة .

    أوضح بالإضافة إلى ما سبق، تعمل المسابقات على تنمية المهارات القيادية للطلبة المختارين ومهارات التواصل بطريقة احترافية وذلك من خلال الندوات وورش العمل والمسابقات والمؤتمرات في جميع أنحاء الجمهورية حيث إن مهمة هذه النوعية من المسابقات هى الوصول بالمعرفة اللازمة لفكر وبرامج وأدوات الإبداع وريادة الأعمال إلى الشباب في جميع المحافظات، والتي تمكنه من أن يكون رائد أعمال مبادراً، مثابراً، مبدعاً وقادراً على تحديد الفرص والإستفادة منها بينما يُمنح المشاركين فرصة حقيقية لتنمية المهارات القيادية وريادة الأعمال من خلال المشاركة يالمسابقة .

    أشار من واقع تجربته الشخصية في " معرض إنتل للعلوم والهندسة: فإنه يُسلط الضوء على مراحل البحث بصورة أكبر، كما يهتم بالناتج المنطقي من هذه الدراسات والإحصاءات وفق تسلسل علمي مقنع ومفهوم يتوصل إليه بعد مراعاة جميع المتغيرات، ويعرض عناصر البحث الرئيسية على لوحة عرض بمواصفات ومقاسات محددة.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن