برنامج تدريبي للروبوتات مثل الأطفال

  • ترى عالمة نفس أنه علينا ترك الروبوتات تتعلم مثل الأطفال الصغار في مراكز رعاية نهارية تخضع للإشراف.

    وقالت أليسون جوبنيك، أستاذة علم النفس في جامعة كاليفورنيا بيركلي، لموقع ويرد «علينا أن نضع الروبوتات الضعيفة التي لا تؤدي مهام مفيدة في مراكز رعاية يشرف عليها البشر حتى تتعلم وتكتسب المهارات ما يساعدها على الخروج ومواجهة العالم وأداء وظائفها بكفاءة.

    طور الباحثون حاليًا طرائق عديدة لتعليم الذكاء الاصطناعي للروبوتات  كيفية أداء وظائفه، ومنها تعليم الروبوت مهمته خطوة بخطوة في بعض الحالات، أو يضعون في حالات أخرى الروبوت في بيئة معينة ليؤدي بعض المهام ويمنحونه مكافأة عندما ينجح.

    وترى جوبنيك أن هذه الطرائق تنتج روبوتًا تعلم أن يؤدي مهمةً معينة بطريقةٍ معينة، لكنها لا تكسبه حب الاستطلاع الذي يساعده على التكيف مع التحديات الجديدة.

    ترى جوبنيك أن الطريقة المثلى هي توفير بيئة تلعب فيها الروبوتات و«تمارس شغفها» بأمان، ويشبه ذلك مراكز الرعاية النهارية التي يتعلم فيها الأطفال كيفية التصرف من خلال تجربة أشياء تبدو غير منطقية.

    وقالت لموقع ويرد «يبدو أننا نحتاج إلى روبوتات عاشت طفولتها

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن